مدير مركز الحوار العربي بواشنطن : لا بد من تشجيع أسلوب الحوار بين العرب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/57531/

تحدث صبحي غندور مدير مركز الحوار العربي في واشنطن في لقاء مع برنامج " حديث اليوم" عن دور المركز وعن تداعيات الوضع العربي عموما. وقال صبحي غندور ان المركز هو امتداد لعمل مجلة " حوار" التي صدرت في عام 1989 . وبعد 5 سنوات من صدورها تأسس المركز في اعقاب لقاءات كانت تجري بشكل غير دوري وبمشاركة اكاديميين ودبلوماسيين واعلاميين في منطقة واشنطن.وجرت هذه اللقاءات بمثابة ردود أفعال على ماحدث في عام 91  من نشوب حرب الخليج وتداعيات الانقسام العربي آنذاك ومن التساؤلات الكبرى التي كانت تطرح حول معنى العروبة وكيف استخدمت هذه الفكرة لغزو الكويت. وهناك قضايا عديدة كانت مطروحة في مطلع التسعينيات .. وعلى أساسها قدمت مبررات تأسيس مركز الحوار العربي في واشنطن وجرى ذلك في عام 94 .. واصبح لدينا الآن نحو 795 ندوة بمعدل 50 ندوة سنويا وتشمل مواضيع فكرية وسياسية واقتصادية وثقافية .. لكن المحور الاساسي فيها هو التعامل مع مسألتين: اولا – تأكيد الهوية العربية المشتركة بين العرب اينما كانوا سواء في الولايات المتحدة او الدول الاخرى ، وثانيا – تشجيع اسلوب الحوار بين العرب كبديل عن اسلوب الانكار والتخوين ورفض الآخر بمجرد انه يمثل رأيا آخر وفكرا آخر. ومحصلة هذه التجربة اصبحنا نؤكد على مسألتين : تأكيد الهوية العربية وأهمية اسلوب الحوار المطلوب بين العرب سواء المغتربين ام المقيمين في داخل المنطقة العربية.

علما ان الجالية العربية والاسلامية ليست واحدة .. وهناك للأسف انعكاس للصورة والواقع العربي على الجاليات العربية في الغرب عموما وليس في امريكا فقط. وثمة تفسير لما يحدث في المنطقة من تقسيم الناس على أساس  طائفي وديني أكثر مما هو على أساس الهوية القومية او الانتماء السياسي. ان الهوية الوطنية للعرب سواء في مصر او لبنان او المغرب لا تتناقض مع الهوية العربية المشتركة.

المزيد من التفاصيل في برنامج "حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)