فنان مسرحي مقدسي : سلطات الاحتلال تحاول تفكيك بنية المجتمع العربي المقدسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/57478/

تناول الممثل والمخرج المقدسي اسماعيل الدباغ الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" موضوع هموم اهل الثقافة في القدس ومحاولات سلطات الاحتلال تفكيك بنية المجتمع العربي المقدسي. وقال الدباغ: لدي ذاكرة حية ورثتها عن آبائي واجدادي .. وانا لا أنسى ان عائلتي من يافا واصولها يافاوية .. وهذا هو وطني الذي يعيش في داخلي.. انا لا استطيع ان اعيش في يافا كمدينة .. لكنها تبقى تعيش في داخلي...

انا ولدت في القدس القديمة .. بالتأكيد ان الحالة الشعبية هناك كونت شخصيتي التي هي جزء من طفولتي التي عشتها في أحياء البلدة القديمة.. انا فعلا احفظ المدينة عن ظهر قلب.. واعرف كل كيلومتر مربع فيها .. انه عالم كبير ملئ بالحكايات والقصص والوجوه والبشر والسياح وطريق الالآم والمسجد الاقصى وهلمجرا.. كل هذا مخزون في ذاكرتي .. والانتماء الى البلد يعني الانتماء الى نفسي والدفاع عن وجودي كأنسان ..من هنا انا اتخيل خشبة المسرح .. هذا العالم الآمن الذي اعتبره .. واعتبر نفسي على خشبة المسرح كالملك على المنصة.. لأنني امتلك زمام المبادرة .. والحكاية..

ومضى الدباغ يقول: للأسف نحن نعيش اليوم في القدس في واقع ثقافي صعب جدا .. ونستطيع القول ان الصورة هناك مشوهة عمليا ..ان القدس اليوم لم تعد تنتج ثقافة وطنية .. انا لا اقصد ثقافة شعارات فلسطين عربية والقدس عربية .. بل ثقافة احترام وحب هذا المكان .. من خلال التاريخ الذي ننتمي اليه .. ثقافة وطنية تجسد ما نريده من هذا البلد ، وما يريده البلد منا.. نحن نعيش في حالة اغتراب في الواقع.. هذه هي الحالة المأساوية للمقدسيين..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)