قيادي في حركة الجهاد الاسلامي: القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة العربية والاسلامية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/57445/

بمناسبة مرور 23 عاما على انطلاق حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية استضاف برنامج " حديث اليوم" السيد خالد البطش عضو القيادية السياسية للحركة الذي تحدث عن اهداف تأسيس هذه الحركة ومسيرتها خلال اكثر من عقدين من الزمن.وقال البطش ان حركة الجهاد الاسلامية لم تمكن اضافية رقمية بل كانت اضافة نوعية للمشهد الفلسطيني ، بأعتبار ان هذه الحركة الاسلامية قد تقدمت الى الشعب الفلسطيني لتحمل عنه العبء في مواجهة المحتل الاسرائيلي. وكانت اضافة نوعية بأعتبار انها حاولت بل طرحت نفسها بالجمع بين الجانبين الوطني والاسلامي. انها قالت بوضوح انه ليس هناك في المجتمع كافر ومسلم.. والمجتمع كله مسلم.. لكن علينا ان نجد صيغة عمل مشترك بين الوطنيين والقوميين من جهة والاسلاميين من جهة أخرى.

لهذا قلنا بوضوح ان شعار  تحرير فلسطين بالنسبة لنا .. هو القضية المركزية للأمة العربية والاسلامية بل ولكل الاحرار في العالم ..لذلك نحن اردنا ان تكون القضية الفلسطينية القضية المركزية للأمة كلها.. من هنا كانت الاضافة نوعية لأنها رفعت فلسطين كقضية مركزية .. ولأنها دعت الناس واخرجت الناس من المساجد الى الشارع ببنادقهم لكي يقاتلوا المحتل.  انها اعلنت بوضوح ان الفلسطينيين او فلسطين  بالنسبة للأمة العربية والاسلامية هو بمثابة القلب بالنسبة للجسد لدى الامة الاسلامية.. وبالتالي ان حركة الجهاد الاسلامي كانت أضافة نوعية بامتياز، لانها رفعت  شعار ان الصراع مع العدو المحتل هو الاساس وما دون ذلك هوامش.. وبالتالي ركزت الحركة في ادبياتها وانطلاقتها على أهمية البعد القومي والاسلامي والحضاري في الصراع مع الاحتلال الاسرائيلي .. وبالتالي فأن حركة الجهاد الاسلامية كانت اضافية نوعية وليست رقمية لأنها فجرت بامتياز طاقة المجتمع الفلسطيني..

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)