معبد كل الأديان

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/56884/

قازان، العاصمة الثقافية لحوض الفولغا في روسيا، مدينة تحتضن العديد من الأديان. هنا، الى جانب الكثير من المساجد والكنائس الأرثوذكسية، يطالعك الكنيس اليهودي والمعبد اللوثري والمصلى الكاثوليكي وجمعية وعي كريشنا. ومنذ قرون طويلة وجمهورية تتارستان تعد مثالاً على التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين والطوائف الأخرى.
- عندما يقترب القطار من قازان يفاجئك معبد مشيد على شاطئ الفولغا. تنعكس صور قبابه الساطعة على صفحة المياه. أول رد فعل للمسافرين أنه ليس فيه ما يثير،.. كنيسة كغيرها من الكنائس. بيد أنه في اللحظة التالية يراودك احساس بأن شيئا فيها ليس كما ينبغي ... اذ تبدو متعددة الالوان ومعقدة التشكيل. ولا تدرك الا بعد أن تختفي عن ناظريك ما هو سر غرابتها. وعندما تصل الى المدينة يمكنك أن تعرف حتى من أول شخص تصادفه أن ذلك كان معبد إلدار خانوف.
في عام 1940، في بلدة ستارويه أراكتشنو قرب قازان ولد لمناسي خانوف ابن سمّاه إلدار. وفي عام 1943 توفي، او بالأحرى هكذا اعتقد أبواه. اذ انه قبل ذلك مات لهما ابنان جوعاً، فقد كانت الحرب الوطنية العظمى تدور للعام الثالث. وكان الناس يموتون من شح الطعام والعمل المجهد. وكانت زوجة مناسي خانوف تخيط الأكفان للموتى من الاكياس التي ينقلون فيها البارود. وراحت تخيط أيضاً كفناً لإلدار. ولكنهم لم يعجلوا بدفن الصغير، وفي اليوم الثالث عاد الى الحياة. كان أبوه قد استبدل بحذائه لبنا، وبهذا اللبن "بعث" ابنه ورعاه ...
- سرعان ما كشف الصبي عن موهبته في الرسم. وبدلاً من الأصباغ استخدم الفحم والبنجر (الشمندر)الأحمر، وبدلاً من الورق استعمل الصحف القديمة. وانتهت الحرب، وكبر إلدار. وفي عام 1960 تخرج من المعهد الفني في قازان في فرع الفنون الكبيرة، وفي عام 1968 أنهى معهد سوريكوف للفنون بموسكو، وأصبح عضوا في اتحاد المصورين السوفيت. وبحثا عن المعارف ومحاولة فهم العالم ودوره فيه طاف إلدار كثيرا بشتى الأماكن. كان على معرفة بجواهر لال نهرو وبالأخوين يوري وسفيتوسلاف ريريخ.
- قادت الدروب خطى إيلدار الي التبت والهند. ودرس فنون شعوب الشرق، والبوذية، واليوغا وعلوم الطب في التبت والصين، ومارس الطبابة. وفي أعماق روحه ظهرت وراحت تتشكل صورة لملامح معبد كوني. وأدرك إلدار أن الأوان قد حان لعودته الى الوطن، حيث ينبغي أن يجسد ما رآه في قرارة روحه ...
- وهكذا، في عام 1994 شيد المعبد الكوني، أو معبد جميع الأديان. ومن بين قباب المعبد يلوح الهلال الاسلامي والصليب الارثوذكسي، وعلامة ريريخ، وعجلة التاريخ وغيرها وغيرها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)