المال ليس الهدف

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/56877/

عندما يتحدث خريجو المدارس الثانوية اليوم عن مهنة المستقبل يؤكدون انهم يحلمون بتولي مناصب حكومية وتسنم مناصب ادارية. ويوضحون حيثيات هذا الإختيار قائلين إن هذه الوظائف محترمة وتعود بمردود مالي كبير. فما هي المهن والوظائف التي تحظى بالتقدير فعلا في وقتنا هذا؟ وماذا تعني المهنة المحترمة بالنسبة لشباب اليوم؟ هل تعتبر النقود دوما معيار النجاح؟ ام ان هناك مؤشرات ٍ اخرى تدل على ان الشاب قد حقق مراده، مثل احترام الآخرين له ، وشعوره بالإرتياح النفسي مما ينجزه من اعمال، وما الى ذلك؟ وما هو الأهم؟
يشارك في برنامجنا المعلم الريفي اندريه غاريفزانوف، والطالب في معهد الطب اوليغ فورونين الذي يزاول في اوقات الفراغ مهنة موظف صحي في سيارة إسعاف، وعضو لجنة التعليم في البرلمان الروسي النائب رسلان غولايف، والمؤرخ البروفيسور فاليري كيروف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)