يوم 5 نوفمبر / تشرين الثاني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/56785/

1934
في مثل هذا اليوم من عام 1934 جرى في ثاني مدن الإتحاد السوفيتي لينينغراد العرض الأول لفيلم "تشابايف" الذي غدا اشهر فيلم في تاريخ السينما السوفيتية. وهو مكرس لأحد ابطال الحرب الأهلية من ابناء الشعب. قاتل في صف البلاشفة حتى بات من اكثر القادة العسكريين خبرة وحنكة رغم عدم حصوله على التعليم العسكري المختص. وبمر الزمن اشتهرت على نطاق واسع نكات شعبية مرحة وذكية مقتبسة من سيرة حياة تشابايف.


المزيد من المعلومات عن فاسيلي إيفانوفيتش تشابايف


1956
في مثل هذا اليوم من عام 1956 قامت القوات المسلحة البريطانية بإنزال جوي في منطقة بورسعيد في اطار عدوانها المشترك مع اسرائيل وفرنسا على مصر. كما قام الفرنسيون في الوقت ذاته بإنزال على الضفة المقابلة من القناة. وحتى ذلك الحين استولى الإسرائيليون على القسم الأكبر من  شبه جزيرة سيناء، بما فيه شرم الشيخ. وبعد السيطرة على خليج العقبة اوقفت اسرائيل عملياتها الحربية، حين بعث وزير خارجية الإتحاد السوفيتي دميتري شيبيلوف برقية الى الأمم المتحدة يهدد فيها بالتدخل واستخدام القوة اذا لم يتوقف القتال.


1950
في مثل هذا اليوم من عام 1950 أبلغ القائد العام لقوات الأمم المتحدة في كوريا الجنرال ماك آرثر عن مشاركة واسعة للعسكريين الصينيين في الحرب الى جانب كوريا الشمالية. وكانت بكين قد نسقت مع موسكو مسألة مشاركة القوات الصينية في الحرب الكورية. فقد بات واضحا حتى ذلك الحين ان قوات كوريا الشمالية دمرت في الواقع. وبفضل مشاركة مليون جندي صيني بقيت كوريا منقسمة الى دولتين. وبلغت خسائر الصينيين في هذه الحرب، بحسب المعلومات الرسمية، ثلثمائة وتسعين الف شخص.


1967
في مثل هذا اليوم من عام 1967 دشن في موسكو برج اوستانكينو التلفزيوني  الذي كان آنذاك اعلى بناية في العالم. ارتفاع البرج خمسمائة واربعون مترا ، بينما عمق اساسه  اقل من خمسة امتار. وقد شيد البرج وفقا لتقنيات فريدة ، حيث يؤمن استقرارَه وثباتـَه  مائة واربعون حبلا معدنيا ممتدة ومشدودة في داخله . ولذا فحتى في هبوب اعصار شديد او حصول زلزال لن يتهاوى البرج بل يكتفي بإهتزاز وترنح في نطاق لا يتجاوز في اعلاه اثني عشر مترا. وقد ادرج برج اوستانكينو ضمن قائمة الإتحاد العالمي للأبراج العالية التي تضم ثلاثة وعشرين برجا من ثماني عشرة دولة.    

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)