وزيرة شؤون المرأة الافغانية: وزارتنا تقوم بحماية حقوق النساء وبتعديل القوانين القديمة وسن قوانين جديدة خاصة بحقوق المرأة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/56750/

استضافت الحلقة الجديدة من برنامج "حديث اليوم" السيدة غضنفر بانو وزيرة شؤون المرأة في الحكومة الافغانية التي تحدثت عن وضع النساء في بلادها ودور وزارتها في حماية حقوق المرأة الافغانية.

قالت الوزيرة: لقد تحقق الكثير خلال السنوات التسع الماضية بالنسبة لمكانة المرأة الافغانية في المجتمع. فقد وضعت الحكومة تعليمات مهمة رسمت من خلالها سياسة الوزارة ومهامها وذلك استنادا الى المادة الثانية والعشرين من الدستور التي توزع الحقوق بالتساوي بين الرجل والمرأة. وكل الخطط والاستراتيجيات التي تخص حقوق المرأة تنحصر في هذا القانون . كما ان تشكيل وزارة شؤون المرأة بحد ذاته يعتبر خطوة ايجابية جداً . ولدى الوزارة اكثر من 34 فرعاً في جميع انحاء البلاد ، وهذه الفروع تقوم بمهامها بشكل جيد في الولايات الافغانية. ونحن بصدد اعداد خطة عشرية يمكن ان نطلق عليها اسم "خطة العمل الوطني" في مجال حقوق المرأة الافغانية خلال السنوات العشر القادمة. وهناك وثيقة اخرى هامة تم اعتمادها من قبل الحكومة الافغانية ، وهي قانون مكافحة العنف ضد المرأة ، ويجري الان تطبيق هذا القانون ليس في العاصمة كابول فحسب ، بل وفي الاقاليم الافغانية الاخرى . كما تقوم الوزارة بحل مشاكل النساء وحماية حقوقهن . ونحن نقوم بالعمل على تعديل القوانين القديمة وتشريع قوانين جديدة بشأن حقوق المرأة الافغانية بالتعاون مع  الخبراء القانونيين المحليين والدوليين . ان التقارير والمعلومات التي ترد الينا من جميع انحاء البلاد تشير الى ان الوزارة نجحت في توعية المرأة الافغانية بحقوقها وواجباتها . كما اننا نقوم باعمال التوعية من خلال وسائل الاعلام المرئية والمسموعة . ولدى الوزارة مجلتان مختصتان بشؤون المرأة الافغانية.

وتحدثت السيدة غضنفر بانو ايضا عن وضع النساء الافغانيات السجينات لاسباب مختلفة ، وقالت ان الخطة العشرية تشمل كذلك تحسين اوضاع النساء داخل السجون الافغانية وتوفير المجال امام بعضهن لمواصلة تعليمهن . وقد قدمنا خلال السنتين الماضيتين اراءنا ونصائحنا الى وزارة العدل الافغانية حول حماية حقوق المرأة داخل السجون وتحسين الخدمات المقدمة للنساء السجينات وتوفير فرص العمل لهن داخل السجن بحيث تستطيع كل واحدة منهن اكتساب مهنة حرفية مثل الخياطة والتطريز وغير ذلك  من اجل تدبير امورهن المعاشية بعد خروجهن من السجن والاندماج في المجتمع.

وتطرقت الوزيرة كذلك الى دور المرأة في الحياة السياسية الافغانية الجديدة واشارت الى المشاركة الواسعة للنساء في الانتخابات البرلمانية الاخيرة التي جرت في البلاد ، وذكرت ان هناك اكثر من 400 سيدة قدمن اوراق ترشيحهن في تلك الانتخابات . وقد خصص الدستور الافغاني الجديد 68 مقعداً للمرأة في البرلمان ، وهناك مجال لزيادة عدد هذه المقاعد..

للمزيد يمكنكم مشاهدة شريط الفيديو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)