ما الذي يدفع الأمريكيين للبقاء في أفغانستان؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/56557/

ماهي النتائج المحتملة للمفاوضات بين الحكومة الافغانية وحركة " طالبان" والتي تم الاعتراف رسميا  بأجرائها؟ ما هو الافضل بالنسبة الى افغانستان نفسها : هل ان تعود "طالبان" الى السلطة بهذا الشكل او ذاك ، ام ان يتواصل بقاء القوات الاجنبية في البلاد؟ ماذا ينتظر افغانستان في حال نجاح المفاوضات: هل المصالحة الوطنية ام جولة جديدة من الحرب الاهلية ، لكن بمشاركة اطراف آخرى؟

معلومات حول الموضوع:

يبدو ان انعطافا تاريخيا حصل في الحرب الأفغانية بعد تسع سنوات من اندلاعها. فقد اعترف الرئيس الأفغاني حميد كرزاي بواقع التفاوض مع زعماء حركة "طالبان" من اجل التوصل الى وقف الحرب وتحقيق المصالحة الوطنية. وكتبت وسائل الإعلام ان ممثلي طالبان المشاركين في المفاوضات يحملون تفويضا للكلام نيابة عن مجلس شورى كويتا ، اي قيادة حركة طالبان برئاسة الملا عمر .  ويمكن ان تسفر المفاوضات التي وافقت واشنطن على اجرائها عن اتفاق شامل يتضمن مشاركة رجال طالبان في هيئات السلطة وانسحاب قوات الولايات المتحدة وحلف الناتو وفق جدول زمني متفق عليه. ولعل ما دفع زعماء طالبان لجهة المفاوضات هو تعزز مواقع العناصر المتطرفة في صفوف الحركة نفسها. فإن قيادتها الحالية ربما اقتنعت بأن منافسيها من بين مقاتلي الحركة ربما يتمكنون من ازاحتها حتى لو نجحت في خوض الحرب ، ولذا باتت تعمل على رص صفوف انصارها في سياق حوار بشأن شروط انسحاب قوات التحالف الغربي.
احتمال عودة طالبان الى السلطة في افغانستان يثير تساؤلات  كثيرة بشأن مصير البلاد لاحقا. فهذا الإحتمال يمكن ان يوفر ظروف الإستقرار في البلاد، كما يمكن ، على العكس، ان  يصعد الإضطرابات والبلبلة فيها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)