المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الاسلامية الامريكية في واشنطن: الاسلاموفوبيا ضاهرة خطيرة في الولايات المتحدة ولها اثار عكسية جدا على صورة المسلمين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/56534/

يكثر الحديث عن موجات عداء ضد المسلمين في الولايات المتحدة الامريكية في الاونة الاخيرة، وزاد على ذلك مشروع بناء المركز الاسلامي بالقرب من موقع هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ايلول بمنهاتن في نيويورك. للحديث حول هذا الموضوع استضاف برنامج "حديث اليوم" الاستاذ نهاد عوض، المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الاسلامية الامريكية في واشنطن.
عن مضمون الاعلان الذي تم خلال الاجتماع الاخير للمجلس والقاضي بافتتاح قسم جديد لمواجهة ضاهرة الاسلاموفوبيا، وعن الهدف الذي ينوي المجلس تحقيقه من وراء ذلك يقول ضيف "حديث اليوم" ان الاسلاموفوبيا ظهرت، او الخوف والتخويف غير المبرر من الاسلام، واصبحت ضاهرة خطيرة في الولايات المتحدة وضاهرة مؤسسية ولها اثار عكسية جدا على صورة المسلمين.. على حقيقة المسلمين في الولايات المتحدة والاسلام، وبدأت تقود ايضا الى حملات عنف واقصاء وتمييز عنصري ضدهم، والتشهير بالاسلام كدين.
ويؤكد الاستاذ نهاد عوض انه لم يكن هناك مؤسسة او موارد مجهزة وموفرة لمكافحة هذه الضاهرة " ولم يكن خيار لنا الا ان نعلن عن افتتاح قسم جديد داخل مركز مجلس العلاقات الاسلامية الامريكية، لرصد وتبويب ودراسة وتوفير المعلومات عن حقيقة مَن يشوه الاسلام والمسلمين، لنوفرها للمسلمين ولوسائل الاعلام والباحثين، وحتى السياسيين، حتى يكشفوا حقيقة مَن هم خلف هذه الضاهرة".  
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)