آسيا الوسطى : نحو توسيع التعاون أم النفوذ ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/56089/

لماذا تضطرب طاجكستان وما احتمال تسرب قلاقلها إلى أوزبكستان المجاورة وغيرها من دول آسيا الوسطى ؟ هل على روسيا وأمريكا أن تضبطا الأمن في هذا المنطقة معا ً ؟ وهل يحتاج هذا الأمر إلى تقاسم ما يسمى بمجالات النفوذ وأين تقع حدود هذه المجالات؟

معلومات حول الموضوع:

الحرب الأهلية الدموية التي عصفت بطاجكستان من عام الف وتسعمائة واثنين وتسعين الى عام الف وتسعمائة وسبعة وتسعين أزهقت أرواح  مائة وخمسين الف شخص تقريبا وشردت اكثر من مليون مواطن هاموا على وجوههم في ديار الغربة . واليوم ، بعد ثلاثة عشر عاما من السلام،  تفوح رائحة البارود في طاجكستان من جديد. تنشطت المعارضة المسلحة ضد نظام الرئيس إمام علي رحمن، ونـُفذت عدة عمليات ارهابية ، وتكاثرت الإعتداءات على المسؤولين المدنيين والعسكريين.  تصعيد النزاع المسلح يشكل الخطر الرئيسي على الجيش الطاجيكي الذي قد لا يكون مؤهلا  للسيطرة على الأوضاع. ويشار بهذا الخصوص الى الصدى الكبير الذي أثاره في الآونة الأخيرة اطلاق النار على موكب وزارة الدفاع الطاجيكية ووقوع ثمانية وعشرين  قتيلا بين العسكر. وقد اعلن التنظيم الإرهابي "الحركة الإسلامية في اوزبكستان" مسؤوليته عن الإعتداء وقال ان سببه هو سياسة الرئيس رحمن حيال المسلمين، وكذلك تعاون السلطات الطاجيكية مع الولايات المتحدة وحلف الناتو  في الحرب بأفغانستان.
 الا ان تنشط العناصر المتطرفة ليس السبب الوحيد لتأزم الموقف في طاجكستان. ففي المجتمع يتزايد التذمر من الوضع الإقتصادي العصيب ، والسلطة متهمة بالإستبداد وبالعجز عن حل المشاكل الإقتصادية. اوضاع عامة الناس متردية للغاية، وكذلك تصدير البلبلة والإضطراب من الجارة افغانستان، تلك وغيرُها عوامل  تزعزع الوضع المتزعزع أصلا في البلاد، وتستثير مسببات ِ حرب ٍ أهلية جديدة.  ولا ريب ان غياب الإستقرار في طاجكستان يشكل خطرا بالغا على مجمل منطقة آسيا الوسطى . ذلك لأن موجة الفوضى والإضطراب يمكن ان تجتاح الجارة اوزبكستان، ناهيك عن قرغيزيا . الأمر الذي يطرح في جدول أعمال الساعة مسألة َ لزوم جهود خارجية منسقة او جماعية لتأمين الإستقرار في المنطقة. تدهور الأوضاع في هذه المنطقة الهامة من الناحية الإستراتيجية والغنية بالموارد الطبيعية، يثير قلقا مشروعا له ما يبرره. ومعروف ان اللاعبيَن الأساسييَن في هذه الساحة هما تقليديا روسيا والولايات المتحدة اللتان لهما في آسيا الوسطى مواقع عسكرية فضلا عن المصالح الأخرى.

نبذة عن طاجيكستان

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)