وزير الخارجية اللبنانية الاسبق فارس بويز: في زمن نتانياهو وليبرمان لا مجال للسلام في اسرائيل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/55815/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو وزير الخارجية اللبنانية الاسبق، الذي يعتبر احد ابرز وزراء الخارجية اللبنانيين ما بعد اتفاق الطائف، والذي شغل منصب الخارجية في احلك الظروف وكان من المهندسين لتفاهم نيسان ومؤتمر مدريد .. انه فارس بويز.
عن افق المفاوضات المباشرة المتعثرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين يقول الوزير الاسبق فارس بويز " انا منذ البداية لم اكن متفائلا حول نتائج هذه المفاوضات، قناعة مني بانه في زمن نتانياهو وليبرمان لا مجال للسلام في اسرائيل، فلا نتانياهو ولا ليبرمان يعتقدان بان السلام يخدم اسرائيل، بل العكس انهما يعتقدان بان قوة اسرائيل هي في حالة حرب وفي حالة التعبئة السياسية العسكرية الاقتصادية، وعندما سيحل السلام ستتفكك هذه التعبئة"
ويوضح فارس بويز ان نظرة نتانياهو وليبرمان للقضية الفلسطينية ليست نظرة حل سياسي، انها نظرة تنظر الى الشعب الفلسطيني ككتلة او مجموعة من اللاجئين.. ككتلة بشرية ومن مصلحة اسرائيل ان تجد لها صيغة معينة من الحل. اذن اسرائيل بعيدة كل البعد عن الاقرار بوطن فلسطيني قابل للعيش .. ذو مقوملات عيش، اي ذو سياسة خارجية وسيادة وهوية واقتصاد ومرفأ ومطار...
ويؤكد ضيف "حديث اليوم" ان اسرائيل تريد ان يبقى الفلسطينيون ضمن معتقل كبير .. ضمن تجمعات بشرية كبيرة، فاقدي كل انواع السيادة .. وهذه هي المشكلة الحقيقية.
ويرى الوزير اللبناني الاسبق انه لا وجود لنظرة لدى اسرائيل باعطاء الفلسطينيين حق تقرير المصير وحق خلق دولة فلسطينية فعلا ووطن بكل ما للكلمة من معنى.
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)