حصاد الاسبوع (18-24 سبتمبر/ايلول)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/55047/

حصاد الاسبوع (18-24 سبتمبر/ايلول)

المفاوضات أمام تجميد الاستيطان.. أو التجميد؟

انتقل الشرق الأوسط  ولبه النزاع الفلسطيني الاسرائيلي الى الأمم المتحدة هذا الأسبوع، موزعا بين الجمعية العامة وأروقة المنظمة الدولية، فتوالت الدعوات من على أعلى منبر دولي الى اسرائيل بضرورة مواصلة تجميد الاستيطان، وكذلك دعوة طرفي النزاع الى ضرورة إنجاز اتفاق سلام خلال عام، أي بما تقول به الوصفة الأميركية التي أطلقت عملية التفاوض المباشر قبل ثلاثة أسابيع، في ما يتبقى يومان أو أقل لكي يرى العالم مدى استجابة اسرائيل لدعوات تجميد الاستيطان، وما إذا كانت ستتوقف المفاوضات أم لا. وإن كان الفلسطينيون أمام موقفين أحلاهما مرّ، إما الانسحاب وبالتالي السماح بتسجيل أنهم هم من ضرب المفاوضات،  أو المضي فيها على الرغم من استمرار الاستيطان الذي يأكل  في المحصلة الأرض الفلسطينية موضوع التفاوض.

قمة الألفية.. النهاية كئيبة للعقد الأول

اهداف تطوير الالفية الثالثة، ونتائج تحقيقها في العشر سنوات الماضية، طرحت للنقاش خلال جلسة الجمعية العامة للامم المتحدة التي انعقدت هذا الاسبوع بمشاركة اكثر من مئة وثلاثين زعيما ووفدا دوليا.
وقد ترأس الوفد الروسي المشارك، وزير الخارجية سيرغي لافروف.
قبل عشر سنوات، وخلال قمة الالفية التي انعقدت في سبتمبر/ايلول عام الفين، اتخذ المجتمع الدولي قرارا بتوحيد الجهود في  البرنامج المشترك لمكافحة الفقر والجوع والامراض.
بالفعل حققت بعض البلدان نجاحا كبيرا على صعيد محاربة الفقر، وتطوير التعليم، والعناية بصحة الاطفال، وتوفير المياه الصالحة للشرب، كما تم احراز تقدم في مواجهة انتشار الملاريا والسل ومرض نقص المناعة المكتسب، ومع ذلك يرى الخبراء ان تحقيق الاهداف الموضوعة في عدد من البلدان يبقى مرهونا بتطبيق اجراءات اضافية.

لافروف في نيويورك.. وملفات الأمن والقضايا الدولية

المشاركة الدولية في افتتاح أعمال الجمعية العامة واسعة ومتنوعة. وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف الذي مثّل بلاده في أعمال هذه الدورة أو في نشاطات افتتاحها، حمل في جعبته جملة المواقف والمبادرات الروسية حول مختلف القضايا الدولية ومن أبرزها: الأهمية الستراتيجية لمسألة الأمن العالمي ومن ضمنها مسألة نزع السلاح وكذلك تنشيط دور الأمم المتحدة في التفاعل مع المنظمات الإقليمية وفي حل القضايا والنزاعات الإقليمية. وقد ناقش لافروف هذه العناوين في الاجتماعات واللقاءات المختلفة التي انعقدت على هامش الجمعية العامة.

الوكالة الدولية  ونووي إيران.. نوايا طيبة رهن التطبيق

دبلوماسية الأروقة والبعيدة عن الأعين  يبدو أنها تؤتي ثمارها بين واشنطن وطهران، المكان نيويورك والزمان بضع أيام خلت، وربما في هذه الأثناء أيضا  على الرغم من النفي لمثل هذه الاتصالات، والنتيجة حلحلة في المواقف المتباعدة من الملف النووي الايراني. فاليد ممدودة مجددا من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية في اتجاه طهران والأخيرة تعرب عن استعدادها للتعاون.
هذا بينما الوكالة قد أسقطت مشروع قرار عربي يدعو اسرائيل الى الانضمام الى معاهدة عدم الانتشار النووي وهذا النجاح يسجل في دبلوماسية الأروقة البعيدة عن الأعين، يبدو أنها تؤتي ثمارها بين واشنطن وطهران.

انتخابات أفغانستان هل تجلب المصالحة؟

أفغانستان ووفقا للسلطات الرسمية اجتازت بنجاح عقبة الانتخابات البرلمانية وهي الثانية منذ الإطاحة بنظام طالبان قبل تسع سنوات
وبانتظار إعلان النتائج النهائية بعد شهرين او أكثر  فإن المؤمل من البرلمان الجديد أن يحفّز عملية توحيد المجتمع الأفغاني، أي ضبط الصراعات السياسية ضمن آليات مقروءة ومفهومة من قبل مختلف الأحزاب والقوى. هذا للمستقبل/ تغشى صورته  اليوم قواتُ التحالف الدولي بزعامة الولايات المتحدة ومقاتلو طالبان، الذين تتسع سلطتهم على الأرض وحكومة مركزية سلطتها بمثابة جزر نائية متباعدة في ما بينها فوق خريطة أفغانستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)