رئيس هيئة الصندوق المركزي للمهجرين في لبنان: دفع التعويضات يتعطل في بعض الاحيان حسب الامكانيات المادية المتوفرة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/54771/

لا تذكر كارثة او حرب في لبنان الا ويرافقها اسم الصندوق المركزي للمهجرين.. هذا الصندوق القي على كاهله تعويض الضحايا ومساعدتهم للعودة الى ديارهم.
ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو المهندس فادي عرموني رئيس هيئة الصندوق المركزي للمهجرين.
عن دور الصندوق واهميته وابرز ما انجزه حتى الان يقول المهندس عرموني ان الصندوق المركزي للمهجرين يتعاطى باعمال دفع المساعدات ، هذه التعويضات هي بمثابة مساعدات للمتضررين بالاساس من جراء الاحداث اللبنانية الدامية التي عصفت بلبنان على مدى عقدين من الزمن . وفي مرحلة متأخرة من عام 2006 عمل صندوق المهجرين على دفع المساعدات للمتضررين من جراء عدوان تموز عام 2006 على لبنان.
وفي معرض اجابته على سؤال حول فيما اذا كان الصندوق قد التزم بكل ما يمكن ان يلتزم به تجاه المتضررين وانجز ما يمكن انجازه يقول رئيس الصندوق المركزي للمهجرين انه بالطبع صندوق المهجرين يعمل دائما على انجاز ما يجب انجازه، ولكن الامور تكون حسب الامكانيات ولذلك فقد رأينا في بعض الاحيان الصندوق يتعطل دوره في دفع المساعدات، لكن الصندوق لا يتعطل لان عمله من خلال دراسة الملفات واجراء الكشوفات والزيارات الميدانية على واقع الارض التهجيري او المتضرر، ولذلك هو في عمل دائم بالنسبة لجميع العاملين في الصندوق، انما دفع التعويضات يتعطل في بعض الاحيان حسب الامكانيات المادية المتوفرة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)