أحد قادة المستوطنين: لن نسمح باي شكل من الاشكال بالتجميد مجددا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/54710/

موضوع هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو قرار استئناف البناء في المستوطنات الاسرائيلية وابعاد هذا القرار على العملية السلمية والائتلاف الداخلي في اسرائيل وضيف الحلقة هو جرشون ميسيكا، أحد قادة المستوطنين.

س-1.  رسميا  نحن نقترب من انتهاء موعد سريان تجميد الاستيطان وهناك مطالبه بتمديد فترة التجميد.. رئيس الوزراء اعلن انه لن يمدد التجميد لكنه قد يفرض قيودا على البناء في المستوطنات، في حال قرر تمديد التجميد او فرض القيود كيف ستستجيبون؟

ج-  من جهتنا الاختبار الحقيقي هو في 26/9 عند انتهاء موعد سريان التجميد ولن نسمح باي شكل من الاشكال بالتجميد مجددا فتمديد التجميد هو امر خطير  اولا لان هذا يمس حقوق المستوطن هناك اشخاص يملكون الاراضي للبناء ولا يستطيعون البناء بها والامر الاخر الاكثر خطورة هو معنى التجميد لانك اذا جمدت فانت تقول ان هذه الارض ليست لك نحن رجعنا لارضنا اليهود قبل 2000 عام صلوا للعودة لارضهم ولم يقصدوا حينها تل ابيب او كفار سابا هم  قصدوا بيت ايل  ونابلس ونحن عدنا لارضنا ولا يخطر في البال انك تدخل في مفاوضات وتقول ان هذه الارض ليست لك ومن الناحيه القوميه الشعب قال كلمته قبل سنه ونصف -اليمين انتصر وبقوة فصناديق الاقتراع قالت اننا نريد ازدهار الاستيطان ولم يخطر ببال احد ان رئيس الحكومة ياخد اصوات اليمين ويديرها باسلوب يساري واذا اراد  هذا فليسأل الشعب.

س-2.  وعلى ماذا تعتمد باقوالك حينما قلت ولا باي شكل من الاشكال سيجمد الاستيطان؟

 انا  اقول لك لماذا لانه حينما جمدوا, العرب لم ياتوا للتفاوض وفي نهايه فترة سريان التجميد جاؤوا وقالوا انهم يريدون التفاوض العرب اذكياء بهذا واذا حدث التجميد سيوقفوا التفاوض وهكذا ,هنا لا يدور الحديث على تفاوض بل على ضغوطات العرب على اسرائيل وللأسف هم ينجحون بذلك ما نتوقعه من القائد وليس من رجل السياسه فقط ان يدافع عن حق البناء وان لا يجمد.

س-3. لكن هذة المرة هناك ضغوطات ايضا؟

 ومن قال انه بعد اربعه اشهر سيتوقف الضغط فهذا شيئ مستمر ويتضاعف ما اتوقعه من الحكومة المنتخبه ان تصمد وتدافع عن حقوقنا واذا ارادوا التجميد فاليجمدوا البناء عند الطرفين  او يسمحوا البناء للجهتين التجميد لن يعطي أي شيئ للمفاوضات.

س-4.  واذا لم يصمد نتانياهو كما تطالبون ما هو ردكم؟

 من جهتنا اذا تم تمديد فتره تجميد الاستيطان في 26 /9 فما من فائده لبيبي سيصبح بالنسبة لنا بيبي مثل تسيبي بل على العكس سيكون افضل صعود الحزب اليساري لانه سيجبر بيبي الذهاب إلى  المعارضه والحفاظ علينا.


س-5.  هل قلتم له ذلك بشكل قاطع؟

 بشكل قاطع اوصلنا له ذلك وانا كعضو في حزب الليكود وعلى اتصال مع اعضاء الكنيست اقول ان اعضاء الكنيست والوزراء قالوا له ذلك اعلموه بانه لن تكون له حكومة وسيسقط في 26/9 في حال مدد فترة التجميد فعتدها سيبدا العد التراجعي لانتهاء ولايته.

س-6.  وكيف استجاب؟

 هو يفهم هذا جيدا ولذا هو ليس على عجل من لفظ مصطلح التجميد وما سيحاول فعله هو بمثابة تمارين او التفاف على التجميد لن يصرح بالتجميد لكنه سيفتعل التمارين ونحن نوهنا له  ان الحد الادنى المطلوب من جهتنا هو السماح بالبناء بنسبة لا تقل عما كان مسموحا به في ايام اولمرت أي لا يقل عن 3000 وحدة استيطانيه بالسنة واي عدد اقل من هذا سنعتبره تجميدا ونحن نتوقع اكثر من هذا,  ان يسمح باكثر مما سمح به اولمرت نتوقع ان الرئيس اليميني سيسمح بعدد اكثر لكن لن نقبل اقل من هذا العدد.

س-7. وما الذي تقصده حينما تقول تمارين؟

 اشياء كثيرة فما من نهاية لهذه الامور – فما فعلته الحكومة حتى الان هو عدم نشر مناقصات بالمستوطنات الكبيره هذه المستوطنات التي تستوجب وجود المناقصات كي يتسنى البناء بها وعدم اصدار مناقصات من ناحيه اداريه يعني تجميد وهذا الامر لن ينجح بفعله نحن نريد على الاقل 3000 وحده استيطانيه كل سنه.

س-8. وهل من مشاريع استيطانيه ستباشر في 26 سبتمبر/أيلول؟

 ايام اولمرت كان المسموح به 3000 وحدة- بشكل فوري ستبنى 3000 وحده هذا العدد حاصل على التراخيص اللازمة اما الوحدات التي ستبنى في المستقبل فهو 3000 ضرب 10.

س-9. وكيف تفسر استئناف البناء قبل انتهاءء فترة التجميد؟
على مدار التاريخ ومنذ قيام شعب اسرائيل الذي عاد لارضه الرد على القتل كان العمل الصهيوني الذي يتمثل بالبناء  هناك المئات من الاماكن السكنيه التي تحمل اسماء اشخاص قتلوا وخلدت أسماؤهم والرد على مقتل 4 اشخاص هو اقامة مستوطنة.

10)وما هو مستقبل الاستيطان؟

شعب اسرائيل مر بطريق صعب على مدار 2000 عام- كان ككبش يحيطه 70 ذئبا والكل اراد اكله لكن في النهايه اختفت الذاب السبعون  وبقي الكبش  شعب اسرائيل انجز 99% من طريقه وبقي 1% فقط وسينجزه فنحن نسير بطرق وعد الله ومن يؤمن بالتناخ وبالنبوءه  سيعرف ان ما من شيئ سيساعد ابو مازن واوباما فهذا مشروع اخذ بالتقدم وكل من يحاول ايقافه سيكون تماما كمن يحاول ايقاف القطار بيده فهذا مسار سحره ليس سياسي بل ايمان رباني , مسار اخذ بالتنفيذ فهنا يوجد بركة ربانيه لنا انظري هنا هناك مئات الدونمات تصنع النبيذ وقبل مجيئ اليهود لم يكن هنا نبيذ ونحن نعتبر اليوم الافضل في صناعه النبيذ لان بركة الله ترعانا- بالقران ايضا كتب عن مستقبل الشعب اليهودي وكتب انهم سيعودون لارضهم وعلى كل شخص ان يعي ان هذا الواقع لا يمكن تغيره ولن تفلح السياسات الصغيره بمنعه الكثير من الناس ينسون وسلة مهملات التاريخ مليئه بخطط كهذه.

س-11. انت تبدو واثقا من المشروع الاسيطاني ما هي الضمانت التي لديك ؟

للأسف اذا كان الشعب الفلسطيني الذي يعتبر اقل قوه منا يستطيع القول للامريكان لا وينجح في تغيير مطالب الامريكان فلماذا نخاف نحن نستطيع ايضا ان نقول لا للولايات المتحده فالامريكان بأغلبيتهم يعتقدون ان اوباما يسير في الطريق الخاطئ اذن لماذا علينا ان نتنازل عن حقنا الطبيعي ناهيك انه قيل ان التجميد حتى السادس والعشرين فقط الشعب غير الطبيعي يوافق على عدم السماح له بالبناء.

س-12. سالتك عن الضمانات الحاليه ولم اتطرق للضمانات السابقه؟

عن طريق الوزراء قيل لي ان التجميد سيتوقف – وزراء مقربون لنتنياهو قال لهم ان التجميد سيتوقف
والامر الاخر انه لا يستطيع تمديد التجميد  يجب ادراك انه استمر فمعظم الوزراء يمينيون واعضاء الكنيست كذلك فهم الاكثر تشددا في اليمين الوزراء واعضاء الكنيست ولذا ففي 26 بمكن البدء بعد ايام هذه الحكومة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)