الخبير في الشؤون الافريقية بدر الشافي: الحل في الصومال هو وجود حكومة مركزية ومؤسسات قوية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/54699/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو الخبير في الشؤون الافريقية بدر الشافي حيث يدور الحديث معه عن الاوضاع السياسية والواقع الامني في الصومال.
عن اسباب تأجيج العنف في الصومال خلال الفترة الحالية يقول ضيف "حديث اليوم" انه يمكن القول بان تاجيج العنف في الصومال في الفترة الراهنة هو امر مقصود من حركة الشباب المجاهدين، على اعتبار ان هذه الحركة ترغب بحسم الامر عسكريا قبل وصول الامدادات الافريقية، وحتى الدولية الى الحكومة، خاصة وان ما حدث من اعمال عنف تزامن مع وصول الامدادات الاوغندية، وكأن الحركة ترغب في توجيه رسالة شديدة اللهجة الى اوغندا، او الى المجتمع الافريقي والمجتمع الدولي بعدم التدخل في الصومال او تقديم المزيد من المساعدات، بل العكس المفروض ان يتم ترك الصومال والانسحاب منه وترك الامور للصوماليين انفسهم، على اعتبار ان هذه مشكلة داخلية ولا ينبغي لمن يطلق عليهم الكفاؤ او المعتدين التدخل في هذه المشكلة.
وفي معرض رده على سؤال فيما اذا كان الصومال قد تحول الى ملاذ امن لعناصر تنظيم القاعدة يعبر الدكتور بدر الشافي عن اعتقاده بانه قد يكون هذا صحيحا، على اعتبار ان الصومال اليوم دولة بلا مؤسسات ودولة منهارة، وكما يطلق عليها في العلوم السياسية من الدول المنهارة، وهذه الدول المنهارة قد تكون ماوى للجميع وليس فقط للارهابيين او الحركات المتشددة الاسلامية، وانما قد تكون ايضا مأوى لجماعات الجريمة والعنف المنظم او العنف ضد الشعب، وبالتالي فان الحل هو وجود حكومة مركزية قوية ومؤسسات قوية قادرة على الدفاع عن حدودها ومواجهة اي مشكلات داخلية. اما وان كان هذا الامر غير متوفر الان فان القاعدة وغيرها من المؤسسات قد تجد ملاذا امنا في الصومال وهذا هو مكمن الخطورة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)