اساطير بايكال

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/54054/

الطبيعة الأم حكيمة جدا، فقد أخفت بعيدا عن ابنائها الطائشين آخر بئر حي لكوكبنا في وسط سيبيريا البعيدة. لقد صنعت الطبيعة على امتداد ملايين السنين هذه الأعجوبة، معمل المياه النقية الفريد، بحيرة بايكال.
تسمى بحيرة بايكال في أحد الكتب العربية القديمة بحر البكاء ، والمقصود "بحر الأهوال" أو "بحر الدموع".فمن أين أتت هذه البحيرة الأعمق في العالم؟ ومن أين أتت تسميتها؟
 بناء على أسطورة للسكان الأصليين،" البوريات"، اهتزت الأرض، فنشأ شق اشتعلت فيه نار حرقت كل ما في الجوار. طلب الناس من آلهتهم وقف المصيبة، ولكن السماء لم تستجب لابتهالاتهم. حينذاك أخذوا يصرخون "باي! غال!" ("أيتها النار! توقفي!"). سمعت النار هذه الكلمات وأخذت تخمد. ونشأ في هذا المكان غور عميق امتلأ ماء. ومنذ ذلك الحين صار "البوريات" يسمون هذه البحيرة "بايغال".
بايكال أعمق وأنقى بحيرة في العالم. يصب في بايكال 336، نهرا، وينبع منها نهر" أنغار"ا فقط. هنا عند منبع" أنغارا" يتراءى من الماء "حجرالشامان " الذي ترتبط به اسطورة جميلة.حيث  عاش في قديم الزمان في هذا المكان بطل اسمه بايكال. لم يكن له نظير في قوته. حينما كان يعبس، كانت أمواج عالية ترتفع في البحيرة. كان عنده 336 ابنا وابنة واحدة هي "أنغارا". وقد اشتهرت في أرجاء المعمورة بأنها أجمل الجميلات. ولكن أباها كان قاسيا، فأغلق عليها المنافذ. وكان كل الأبناء- الأنهار البالغ عددهم 336 يرفدون ماء أبيهم بايكال. وفي أحد الأيام أحبت الابنة "أنغارا" النهر "ينيسي" وأخذت تحمل ماء أبيها إلى محبوبها. لم يشأ بايكال أن يحرم من ابنته وقذف بقطعة كبيرة من الصخر ليقطع عليها الطريق. ولكن هذا لم يجد نفعا. فقد فرت" أنغارا" إلى" ينيسي" على أي حال. هذه الصخرة المسماة بحجرالشامان موجودة عند منبع" انغارا"وتعتبر بداية له.
و يعتبرحجر الشامان  واحد من رموز بايكال. وقد أسبغ عليه قوة خارقة. هنا كانوا يصلون ويؤدون الشعائر الشامانية، ويتأكدون من المجرمين. إذا ارتكب أحد جريمة ولم يعترف بها، كانوا ينقلونه إلى الحجر على قارب ويطلبون منه أن يعانق الحجر. فإذا كان الشخص مذنبا بالفعل فسوف يرتجف، ويعتبر ذنبه مؤكدا.
ويوجد في بايكال نحو 50 صنفا من السمك. و"سيسك الأركتيكا"هو أكثر الأسماك شعبية. ويمكن العثور في سوق السمك المحلي على سمك يلائم كل ذوق: المملح والمقدد والمدخن. ولعل تحضير" سيسك الأركتيكا"  بطريقة التدخين الحار هو أكثر وسائل التحضير انتشارا.
و يمارس السكان المحليون القنص إلى جانب صيد السمك. وتعيش في التايغا المحيطة بالبحيرة سناجب وذئاب وأرانب وخنازير برية وثعالب وحتى دببة بنية.
و لعالم الحيوان في بايكال تاريخ قديم جدا. ويوجد في هذا المكان ما لا يقل عن 2600 من مختلف أصناف النباتات والحيوانات ولا وجود لثلثيها إلا في هذا الحوض المائي العملاق. ولعل وفرة هذه الأجسام الحية ناجمة عن نسبة الأكسجين الكبيرة في مياه بايكال.
وتعتبر فقمة البايكال هي الممثلة الوحيدة للثدييات في بايكال. ولا توجد لدى العلماء إلى الآن أية وجهة نظر في كيفية وصول هذا الحيوان إلى بحيرة بايكال. وثمة أسطورة تقول بوجود قناة خفية تربط بايكال بالمحيط المتجمد. ولا توجد أية قناة في الواقع. والأرجح أن الفقمة وصلت إلى بايكال في العصر الجليدي عبر نهري "ينيسي" و"أنغارا".
و تمتد بحيرة بايكال من الشمال إلى الجنوب الغربي على شكل هلال عملاق. ويتراوح عرضها ما بين25و80 كيلومترا. وأقصى عمق لها 1642 مترا. ويحدد العلماء عمر البحيرة بخمسة وثلاثين مليون سنة. وهذا الواقع يجعل كذلك بايكال ظاهرة طبيعية فريدة، لأن غالبية البحيرات تعيش ما لا يتجاوز 10- 15 ألف سنة، ثم تمتلئ بالطمي وتتحول إلى مستنقعات.
و بحيرة بايكال واحدة من أكثر بحيرات العالم اضطرابا. ونادرا ما يبقى سطح البحيرة هادئا. حيث ريح "سارما" أقوى وأرهب رياح بايكال. والتي تصل سرعتها إلى 60 مترا في الثانية. ويمكن للريح في الصيف أن تبدأ فجأة وتنتهي فجأة. وقد تستمر ريح "سارما" في الخريف أياما بأكملها.
ويعتبر"وادي سارما" واحد من أماكن بايكال الأسطورية، حيث تنشأ هذه الريح العاتية. فعلى امتداد ملايين السنين حفر نهر "سارما" في سلسلة جبال "بريموريه" وادي جبارا يحمل اسم "سارما". وسبب ظهور الريح العاصفة هو خاصية وادي سارما الذي يضيق عند المصب، فيشكل عند المخرج أنبوبا إيروديناميكيا من نوع خاص وسط الصخور الرأسية. وهذا ما يخلق ظروفا مواتية لكي تكتسب كتلة الهواء البارد المندفعة من ذلك الارتفاع سرعة خارقة وقوة مدمرة.
ويعتبر الصيادون ان ظهور غيوم لا تتحرك فوق قمة الجبل نذيرا أكيدا لهبوب ريح "سارما" العاصفة.وان الريح تبدأ ما إن ينشأ انفراج صغير بين قمة الجبل وحافة الغيوم السفلى.و يسمي السكان المحليون هذا الانفراج بوابة.فاذا انفتحت البوابة تبدأ "سارما" بالهبوب بعد 20 دقيقة.
و يعتبر السكان المحليون بايكال بحيرة مقدسة ولا ينظرون إليها كبحيرة، بل كمخلوق حي وعاقل وحكيم. ويرتبط بها الكثير من الأساطير والمعتقدات. والبورياتي، الساكن الأصلي لهذه الأرض، لا يسمح لنفسه إذا لم تقتض الضرورة بأن يقذف إلى البحيرة حتى بحجر من الشاطئ: "وضعته بايكال بموجتها في هذا المكان، ولذا يجب أن يبقى هنا!"  
بايكال مكان غامض جدا. حيث يطلق عليها "مثلث برمودا" الروسي! ففي عام 2007 اختفت فوق مياه بايكال بلا أثر بعثة أبحاث محلقة على منطاد. ويعتبر كثيرون أنه تجري هنا تنقلات في الزمان والمكان!

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)