يوم 19 سبتمبر /ايلول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/54010/

1935
في مثل هذا اليوم من عام 1935 توفي العالم الروسي العبقري قسطنطين تسيولكوفسكي  الذي يعتبره العالم كله مؤسسا لعلم الفضاء الكوني. وقد افلح في صنع النماذج الأولى من الصواريخ الحاملة المتعددة المراحل. وحتى اليوم  تستخدم  في اطلاق تلك الصواريخ انواع الوقود التي اقترحها تسيولكوفسكي. كما كان هذا العالم اول من عالج البراهين النظرية لإمكانية ارتياد الإنسان للفضاء الكوني. الا ان معاصريه لم يقدروا دراساته حق قدرها، فيما يفتخر العلم ويعتز اليوم بتلك الدراسات.


المزيد من المعلومات عن قسطنطين تسيولكوفسكي 


1943
في مثل هذا اليوم من عام 1943 انتهت عملية "حرب السكك " التي تمكن الأنصار فيها ان يشلوا حركة القطارات في الأراضي السوفيتية المحتلة من قبل النازيين. شارك في العملية التي بدأت بإشارة من الأركان العامة للجيش الأحمر زهاء مائة الف عنصر من الأنصار المقاتلين في مؤخرة العدو. وتم قلب اكثر من الف قطار وتفجير العديد من الجسور والمحطات . وتقلص نقل الشحنات والقوات الى اقل من النصف. كل ذلك عرقل وأحبط المخططات الحربية للقيادة الالمانية.


ويمكنكم كذلك قراءة المواد عن حرب الأنصار إثناء الحرب الوطنية العظمى


1945
 في مثل هذا اليوم من عام 1945 عاد كيم ايل سين من الإتحاد السوفيتي الى كوريا. وكان قائد فصيل الأنصار الشهير هذا قد قاتل المحتلين اليابانيين، الا انه اضطر الى الفرار واللجوء الى الإتحاد السوفيتي بعد هزيمة فصيله. وعندما عاد كيم ايل سين الى كوريا التي حررها الجيش السوفيتي غدا بمنتهى السرعة الزعيم الأول في البلاد.  الا ان اشاعات سرت  لوقت طويل  تقول ان الإتحاد السوفيتي ارسل شخصا آخر بدلا من البطل الحقيقي الذي قاد حركة النضال ضد اليابانيين.


1952
في مثل هذا اليوم، التاسع عشر من سبتمبر/ايلول من عام 1952 منعت السلطات الأميركية شارلي تشابلن من دخول البلاد. كان الفنان الكوميدي العظيم قد توجه الى لندن ليشهد العرض العالمي الأول لفيلمه "انوار المسرح" ، الا ان السلطات الأميركية لم تسمح له بالعودة الى الولايات المتحدة التي امضى فيها اربعين عاما من عمره وحقق شهرته المدهشة. وبسبب آراء تشابلن اليسارية فتحت له اضبارة في مكتب التحريات الفيدرالي الذي كان يعتبره شيوعيا او مؤازرا للشيوعية. فاضطر تشابلن الى الإقامة في سويسرا. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)