سفير الجامعة العربية في باريس: المفاوضات المباشرة كانت هندسة امريكية مئة بالمئة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/53978/

هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" مخصصة للمفاوضات المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين التي انطلقت في واشنطن بدعوة امريكية وعلى الاراضي الامريكية وبرعاية امريكية وبغياب اوربي. وضيف الحلقة هو سفير الجامعة العربية في باريس ناصيف حتي.
عن اسباب الغياب الاوربي في المفاوضات المباشرة وعن الطرف الذي سعى الى تغييب اوربا عن هذه المفاوضات يقول السفير ناصيف حتي ان هذا السؤال يحتمل جوابين .. الاول هو ان الغياب الاوربي ليس فقط عن انطلاق المفاوضات المباشرة، بل الغياب الاوربي السياسي عن ملف السلام في الشرق الاوسط.
ويرجع ضيف "حديث اليوم" اسباب هذا الغياب الى عدم بلورة سياسة اوربية كاملة ومتحركة لان هنالك مواقف اوربية، ولكن ليس هناك ترجمة سياسية، وذلك يعود الى الاراء المختلفة. لان الاتحاد الاوربي المتكون من 27 دولة يبحث عن الحد الادنى من الممكن، ولكن لا توجد سياسة، رغم ان اوربا هي الطرف الاكثر نشاطا وكرما في تقديم المساعدات، حيث هنالك دور اقتصادي وتنموي لاوربا، ولكن للاسف لا يوجد دور سياسي .. وهذا السؤال يطرح ايضا على الاوربيين، لانه لا يمكن اساسا ان تغيب طرفا له دوره وموقعه اساسي .. ولا يمكن تغييبه".
ويواصل السفير حتي ان الرد الثاني، الذي يكمل الاول، هو ان هذه المفاوضات المباشرة التي انطلقت بسرعة "وكنا ننتظر اساسا ان يتم النجاح في مفاوضات غير مباشرة، اي ما سميت بالمفاوضات عن قرب، للتحول، لكن يبدو ان التوجه كان مباشرة".
ويرى الدبلوماسي ناصيف حتي ان المفاوضات المباشرة كانت هندسة امريكية مئة بالمئة.
وعن الدور الاوربي وغياب ذلك الدور يقول ضيف "حديث اليوم" ان السيدة اشتون دعيت باعتبارها مفوضة للشؤون الخارجية في الاتحاد الاوربي لحضور العشاء وهي لم تشارك في العشاء باعتبار انها كانت تبحث عن دور اكثر من رمزية في حضور العشاء قبل انطلاق المفاوضات، فيما توني بلير دعي باعتباره يمثل الرباعية.
ويرى ناصيف حتي انه "بقدر ما نعلق اهمية اساسا على دور واشنطن وبما لواشنطن من موقع في الشرق الاوسط ولها علاقات خاصة مع اسرائيل وعلاقات ايضا مع العرب بقدر ما نؤكد ايضا على دور الاعضاء الثلاثة الاخرين في الرباعية".  
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)