السفير فلاديمير تيتورينكو: كلمة الانسحاب من العراق كلمة غير صحيحة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/53870/

ضيف هذه الحلقة الجديدة من برنامج "حديث اليوم" هو فلاديمير تيتورينكو السفير في وزارة الخارجية الروسية والدبلوماسي المعروف. وقد كان  تيتورنكو سفيرا لروسيا في العراق خلال الغزو الامريكي لهذا البلد عام 2003.
عن قراءته للمشهد العراقي بعد الانسحاب الامريكي من العراق يقول ضيف "حديث اليوم" انه اذا قمنا بتقييم للخطاب الذي القاه الرئيس الامريكي باراك اوباما سنجد ان ما قاله هو كلمات تقليدية لكل رئيس امريكي على مر التاريخ ومن تلك الخطابات مثلا عبارة "لقد قمنا بتنفيذ المهمة". لكن خطاب الرئيس الامريكي اوباما يوم امس كان خاليا من هذه الكلمات، معنى ذلك انه لا يعترف بان امريكا نفذت المهمة التي بدأها الرئيس بوش عندما بدأ بغزو العراق عام 2003.
ويرى السفير تيتورنكو ان العنصر الثاني والمهم جدا هو عندما تكون هنالك اشارة الى استكمال عملية انسحاب القوات الامريكية وهذا غير صحيح لان الامريكان قاموا بسحب 100 ألف جندي فقط مما يسمى بالوحدات القتالية، اما الباقي الان هو 50 ألف جندي من الضباط والجنود الامريكان وهم يتكونون من 3 عناصر هي: الضباط الذين يقومون بتدريب الجيش العراقي وقوات الامن العراقية، ولكنهم يشتركون في القتال داخل العراق. والعنصر الثاني، وهو الاهم من كل شئ، هي قوات العمليات الخاصة ولديهم صلاحيات تسمح لهم بالمشاركة في عمليات مستقلة، مثلا ضد المنظمات الارهابية في العراق.. معنى ذلك ان الجيش الامريكي غادر، لكن القوات القتالية ، وهي قوات خاصة، باقية ولها الحق بتنفيذ المهمات المستقلة للجيش العراقي في الهاء ما يسمى ببؤر الارهاب الدولي ويمكنها المشاركة في القتال مع القوات العراقية، اذا كان هناك تهديد لحياة الامريكان والاجانب وغير ذلك... اما العنصر الثالث  فهو وجود القوات الامريكية المساعدة.
ويستنتج السفير تيتورينكو ان ذلك يعني انه تم سحب 100 الف وهم الجنود الذين شاركوا فقط في القتال ضد الجيش العراقي لصدام حسين وبقوا كقوات احتلال، ولكن كل يوم هناك قتال وصراعات موجودة بين القوات الامريكية الخاصة الباقية في العراق، وسيبقوا في العراق سنة ونصف اخرى .. ومعنى ذلك ان كلمة الانسحاب من العراق كلمة غير صحيحة.

للمزيد يمكنكم مشاهدة شريط الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)