يوم 15 سبتمبر / ايلول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/53677/

1916
في مثل هذا اليوم، الخامس عشر من سبتمبر/ايلول من عام 1916 ، استخدمت الدبابات لأول مرة في التاريخ ، وذلك في احدى معارك الحرب العالمية الأولى. الإنجليز هم الذين استخدموها. نصف عدد دباباتهم لم تصل الى خط الجبهة حيث تعطلت في الطريق، فيما غاص معظم الدبابات التي شاركت في الهجوم في اوحال المستنقعات او تعطلت هي الأخرى. ومع ذلك فإن تلك الحصون الحديدية المرعبة اثارت الهلع في نفوس الجنود الألمان. واقتنع العسكريون بأن للدبابات مستقبلا باهرا.


1950    
في مثل هذا اليوم من عام 1945 قامت القوات الأميركية المرابطة في كوريا بإنزال في مؤخرة الجيش الكوري الشمالي بمنطقة اينجهون. آنذاك كانت قوات كوريا الشمالية قد استولت على شبه الجزيرة بكاملها تقريبا. ولم يبق بأيدي القوات الموالية للأمريكيين سوى رأس جسر بسيط. الا ان الإنزال الأميركي المباغت بقيادة الجنرال ماك آرثر غيّر موازين القوى تماما. فبدأ الهجوم الأميركي الحثيث الذي سرعان ما اسفر عن تحرير كوريا الجنوبية بأجمعها.


1959
في مثل هذا اليوم من عام 1959 قام نيكيتا خروشوف بزيارة الى الولايات المتحدة هي اول زيارة لرئيس الحكومة السوفيتية في تاريخ البلدين. لم توقع اية وثائق خلال الزيارة ، الا انها ارست اساس الحوار المباشر بين الدولتين العظميين اللتين كانتا في حالة "حرب باردة". وقبل الزيارة بقليل حطت مركبة كونية سوفيتية على سطح القمر، فقدم خروشوف الى الرئيس الأمريكي دوايت ايزنهاور، على سبيل الهدية، نسخة من البيرق الذي اوصلته المركبة الى القمر. وكان مقررا ان يقوم ايزنهاور بزيارة جوابية الى الإتحاد السوفيتي . الا ان التحليق الإستفزازي لطائرة التجسس الأميركية في الأجواء السوفيتية آنذاك عكر صفو العلاقات من جديد ، حتى طالبت موسكو واشنطن ان تعتذر عن الحادث.


المزيد من المعلومات عن زيارة نيكيتا خروشوف إلى الولايات المتحدة


1959
في مثل هذا اليوم من عام 1959 ابحرت اول كاسحة جليد ذرية في العالم هي كاسحة "لينين" التي كانت على العموم اول سفينة في العالم بمحرك نووي مخصصة للملاحة في المحيط المنجمد الشمالي. كانت قادرة على تحطيم جليد سمكه ثلاثة امتار. وقد صنع نوع خصوصي من الفولاذ لهيكل السفينة. فيما بلغت كمية الوقود النووي اللازمة لعملها خمسة واربعين غراما في اليوم، اي ما تتسع له علبة الثقاب على وجه التقريب.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)