خبير روسي : اسرائيل غير مستعدة للتراجع عن موقفها الرافض لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/53399/

أكد فياتشيسلاف ماتوزوف رئيس جمعية الصداقة والتعاون مع البلدان العربية الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان المفاوضات الفلسطينية – الاسرائيلية تستمر منذ 20 عاما وفي العام القادم سنحتفل بالذكرى العاشرة لبدء المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والحكومة الاسرائيلية. فما هي النتيجة التي نشهدها اليوم على الساحة الفلسطينية والساحة الاسرائيلية؟ .. بنتيجة المفاوضات اصبحت الاراضي الفلسطينية المحتلة من قبل القوات الاسرائيلية اقل بكثير مما كانت عليه خلال الحروب السابقة. ولكن بالرغم من توقيع الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي لمعاهدة مدريد واتفاقيات اوسلو بخصوص انشاء الدولة الفلسطينية ووضع الرباعي لخطة الطريق فأن الحكومة الاسرائيلية لا تعترف حتى اليوم بأنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة..اذن هل ان المفاوضات المباشرة التي يصر عليها الجانب الامريكي هي لأنقاذ ماء الوجه السياسي للقيادة الامريكية ام لتجميل الوجه السياسي للقيادة الاسرائيلية؟ ان المفاوضات من اجل المفاوضات لا فائدة منها. لكنها قد تجلب الضرر الى مصالح الشعوب العربية .. ومصالح الشعب الفلسطيني.. لهذا السبب يغدو اللاعب الرئيسي- الولايات المتحدة . لأن الروابط الاستراتيجية بين الولايات المتحدة واسرائيل واضحة. ان القيادة الامريكية وحدها تستطيع ان تأمر اسرائيل بتغيير موقفها المتشدد من فكرة انشاء الدولة الفلسطينية المستقلة.

اما بصدد الدور الروسي فهو بناء طبعا. لكنه دور محدود يتوقف على مستوى علاقات روسيا مع القيادة الاسرائيلية. ويسود الاعتقاد بأنه يوجد في اسرائيل مليون و200 ألف مواطن من الاتحاد السوفيتي السابق وهم من الناطقين باللغة الروسية. وعلى هذا الأساس  يقال ان الامكانية متوفرة لدى روسيا للتأثير في سياسة اسرائيل عبر اتصالاتها مع الجالية الروسية في اسرائيل.. لكنني اعتقد ان هذه الامكانية غائبة تماما.. لأنه لا يستمع افيغدور ليبرمان او شرانسكي وغيرهما الى الموقف الروسي. بل انهم يحاولون التأثير في موقف روسيا بأمكانياتهم وبالتعاون مع القيادة الامريكية. اذن فان الولايات المتحدة هي القوة الرئيسية التي يمكن ان تؤثر في موقف القيادة الاسرائيلية.. وانا لا اقصد القيادة السياسية هناك. فأن موقف باراك اوباما ممتاز.. لكن هناك قوى اخرى في الولايات المتحدة  المعارضة للسياسة الرسمية للبلاد والمتمثلة بالمحافظين الجدد الذين يشكلون اللوبي الاسرائيلي في امريكا وتأثيرهم في السياسة الامريكية كبير جدا. من جانب آخر ترفض اسرائيل  بيان الرباعية الدولية الاخير لأنها غير مستعدة للتراجع عن موقفها ارافض لأنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)