يوم 1 سبتمبر /ايلول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/53258/

1939
في مثل هذا اليوم، الأول من سبتمبر/ايلول من عام 1939، اندلعت الحرب العالمية الثانية بهجوم شنته المانيا على بولندا. وقد قال هتلر قبل ذلك: "سأعطي ذريعة دعائية لإشعال فتيل الحرب، ولا اهمية للمسافة بين الذريعة وبين الحقيقة". وقد وفى بما وعد. فدبر رجال البوليس السري النازي المسمى الغستابو هجوما لمسلحين ارتدوا  زي الجيش البولندي على محطة لاسلكية حدودية ألمانية. وفي الحال اعتبر هتلر تلك الفعلة اهانة لا تغتفر للأمة الألمانية العظيمة. وبعد ساعات شن الألمان هجوما واسعا على بولندا كانوا قد استعدوا له مسبقا.
 (راجع على موقعنا تأريخ الحرب العالمية الثانية)


1953
في مثل هذا اليوم من عام 1953 تم تدشين مبنى جامعة موسكو. وبات هذا المبنى الشاهق الذي يتجاوز ارتفاعه مائتي متر اعلى عمارة في العاصمة الروسية آنذاك. واستخدم في البناء اربعون مليون قرميدة. وتجاوز امتداد شبكة الأسلاك الكهربائية اربعمائة وخمسين كيلومترا، فيما بلغ امتداد شبكة اسالة المياه حوالى مائتي كيلومتر. وتم تجريف اكثر من مليون متر مكعب من التربة. وكان مقررا في البداية ان يكلل المبنى تمثال هائل للينين، الا ان المسؤولين عدلوا عن الفكرة فيما بعد.
(راجع المعلومات حول الدراسة في المعاهد العالية الروسية).


1969
في مثل هذا اليوم من عام 1969 اطاح انقلاب عسكري قام به ضباط شباب في ليبيا بالملك ادريس السنوسي. واعلن قادة ثورة الفاتح من سبتمبر عن قيام الجماهيرية العربية الليبية. فانتقلت السلطة الى مجلس قيادة الثورة الذي ظل اعضاؤه غير معروفين لبعض الوقت . وبعد اسبوعين من الإنقلاب اعلن ان الملازم معمر القذافي ، وكان في السابعة والعشرين من العمر، هو رئيس المجلس. وقد منح رتبة عقيد.


1982
في مثل هذا اليوم من عام 1982 غادرت آخر الفصائل الفلسطينية بيروت بعد مقاومة للإحتلال الإسرائيلي استمرت اكثر من ثلاثة أشهر. استغرق اخلاء الفصائل قرابة اسبوعين . وقبل يوم واحد من إتمام عملية الإخلاء غادر ياسر عرفات لبنان. وحسب تقديرات مختلفة كان عدد العناصر الذين تم اخلاؤهم يتراوح بين ستة آلاف الى عشرة آلاف مقاتل. ووافقت ثماني دول عربية على استضافة الفلسطينيين، فيما استقلت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية باخرة توجهت الى اليونان ومنها الى تونس.


2004
في مثل هذا اليوم من عام 2004 استولى ارهابيون من احدى المنظمات المتطرفة في شمال القوقاز على مدرسة بمدينة بيسلان في اوسيتيا الشمالية. ووقع في ايدي الخاطفين رهائنُ يناهز عددهم تسعمائة تلميذ وستين معلما. اعدم الإرهابيون جميع الرجال رميا بالرصاص، فيما اقتادوا النساء والأطفال الى القاعة الرياضية بعد ان زرعوا الألغام فيها. حاول مفتي اوسيتيا الشمالية اقناع الإرهابيين بإطلاق سراح الرهائن ، فلم يستجيبوا لدعوته ولم يسمحوا له حتى بدخول المدرسة. واعلن الخاطفون انهم من المقاتلين في سبيل تحرير الشيشان. واسفرت احداث مدرسة بيسلان عن مقتل عدد كبير من الرهائن.
 (اقرأ الاخبار حول هذا الموضوع)

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)