يوم 31 أغسطس / أب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/52951/

1941 
في مثل هذا اليوم من عام  1941 وصلت اول مجموعة من سفن الحلفاء الى ميناء ارخانغلسك السوفيتي في شمال روسيا. ففي الشهور الأولى من الحرب العالمية الثانية وُقعت اتفاقية انكلوسوفيتية حول تزويد الإتحاد السوفيتي ، على سبيل القرض، بأكثر من 70 نوعا من انواع السلاح والمعدات الحربية. وفي اواسط أغسطس/آب توجهت من مدينة ليفربول في بريطانيا ست سفن انجليزية وسفينة واحدة دنمركية. واطلق على هذا السرب الإسم الرمزي "درويش". نقلت تلك السفن الى الإتحاد السوفيتي شاحنات وقنابل وعددا من المقاتلات. في بادئ الأمر لم يلتفت الألمان الى قوافل السفن البحرية، لكنهم اخذوا  بمر الزمن يتصيدونها ويكافحونها بشدة.
المزيد من التفاصيل حول قوافل السفن هذه في قسم معلوماتنا المفيدة


1990                                                                        
في مثل هذا اليوم من عام 1990 جرت في لندن مشاورات بين العاهل الأردني الملك حسين ورئيسة وزراء بريطانيا مارغريت تاتشر حول الوضع في الخليج العربي في اعقاب الغزو العراقي للكويت. وكان الحوار صريحا تماما، حيث عرض الملك حسين موقفه من احداث المنطقة، وهو موقف لا يتطابق مع الموقف الغربي من بعض النواحي. ومع ذلك أقر الطرفان ضرورة انسحاب قوات العراق من الكويت.


1990
في مثل هذا اليوم من عام 1990 جرى في العاصمة الأردنية عمان لقاء بين امين عام الأمم المتحدة  خافيير بيريز ديكويلار ونائب رئيس الوزراء العراقي وزير الخارجية طارق عزيز. اوضح امين عام الأمم المتحدة  لممثل القيادة العراقية من جديد مطالب المجتمع الدولي  الواردة في القرارات التي اتخذت في اعقاب الغزو العراقي للكويت. كما طالب بالإفراج عن الرهائن الأجانب في العراق. وردا على ذلك اسهب طارق عزيز في الحديث عن ادعاءات اقليمية  عراقية وطالب بضمانات أمنية للبلاد وللنظام . الا ان اللقاء ساعد رغم ذلك في الإفراج بعد فترة عن النساء والأطفال من بين الرهائن الأجانب .


1997
في مثل هذا اليوم من عام 1997 لقيت الأميرة ديانا مصرعها في حادث سيارة. الا ان روايات متضاربة لا تزال تنتشر حتى اليوم في شأن ملابسات وفاتها. التحقيق الرسمي في الحادث توصل الى استنتاج مفاده ان السبب في مصرع ديانا وصديقها دودي الفايد هو ان سائقهما زاد سرعة السيارة كثيرا. وتقول الرواية غير الرسمية والأكثر انتشارا إن الحادثة مدبرة من قبل الدوائر الأمنية البريطانية التي ما كانت لترضى بأن تغدو المرأة المرشحة لتكون اماً  لولي العهد البريطاني زوجة لرجل مسلم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)