المغنية الفلسطينية ريم بنا : اردت ان يكون صوتي سيفاً على رقبة الاحتلال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/52856/

الحلقة الجديدة من برنامج" حديث اليوم" هي لقاء مع المغنية والملحنة الفلسطينية ريم بنا من الناصرة التي بدأت الغناء فيها منذ طفولتها ، ولتتألق فيما بعد ولتتحول اعمالها الفنية لفصل تاريخي موثق بردائها الفلسطيني المطرز . وكانت الاغنية الفلسطينية الملتزمة عنواناً ثابتاً يتخلل جميع نشاطاتها الفنية.

تقول ريم : ان الاعمال الموسيقية التي اقدمها عادة ما تكون مستوحاة من الواقع الفلسطيني ، من عذابات الشعب الفلسطيني ، من صموده وتحديه ، من أمله وافراحه. ان تأديتي لاعمالي الفنية فيها مخاطرة ومجازفة لأن الفلسطيني ممنوع من دخول العديد من الاماكن في اسرائيل ، وهذا ما يعرضه احياناً الى الوقوف امام المحكمة.. ان المعاناة التي اواجهها يومياً من القوات الاسرائيلية تجعلني اتعامل مع الموضوع الفني بشكل آخر. ولذا فقد وجدت ان الهدف من اعمالي يتمثل في ايصال معاناة شعبي الى العالم عن طريق الفن بحيث يصبح فن الغناء وسيلة للمقاومة، لأنني لا استطيع حمل السلاح وليست لدي وسيلة اخرى للمقاومة . ولهذا اخترت ان يكون صوتي سيفاً على رقبة الاحتلال الاسرائيلي . ان كل اهتمامي مركز لخدمة القضية الفلسطينية.

ويجدر الذكر ان الفنانة الفلسطينية ريم بنا درست الموسيقى والغناء في موسكو بمعهد غنيسينيخ العالي الذي يعتبر من اهم المعاهد الفنية في روسيا . وكما تقول ريم فان اساتذة المعهد الشهير المذكور سقلوا لديها الموهبة الصوتية التي تتمتع بها ، وان دراستها فن الغناء بموسكو اغنتها بالتجارب والتقاليد القومية لفن الاغنية لدى الشعب الروسي وشعوب الاتحاد السوفيتي السابق ، وكان المزج بين الثقافات المتنوعة وخاصة الغربية والشرقية يلهمها ويغني تجربتها الفنية في الغناء العربي.

للمزيد عن هذه المقابلة الشيقة يمكنكم مشاهدة شريط الفيديو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)