قيادي في حزب الشعب الفلسطيني:نحن لسنا ضد المفاوضات.. لكننا نقف في نفق لا نهاية له

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/52693/

أكد حيدر عوض الله عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني الذي استضافه برنامج "حديث اليوم" على ان حزبه سيتخذ موقف المعارضة من السلطة الوطنية الفلسطينية اذا ما قبل الرئيس محمود عباس التوجه الى المفاوضات المباشرة تحت الضغوط الامريكية والاوروبية. وقال عوض الله  ان موقف الحزب من موضوع المفاوضات المباشرة يتقاطع حتى مع موقف الاخوة في اللجنة المركزية لحركة فتح .. وموقف الرئيس محمود عباس نفسه الذي أكد أكثر من مرة : اننا لن نذهب الى هذه المفاوضات دون تحديد مرجعية واضحة لهذه العملية ودون وقف الاستيطان .. الجديد والقديم..

وقال عوض الله : هناك بلطجي اسمه اسرائيل يطلب دائما من المجتمع الدولي ان يتقبل نتائج هذه البلطجة بذريعة انه يمكن ان يقدم على هذه البلطجة بشكل اكثر شرا وأعمق مما يفعل الآن .. ومن المؤسف جدا ان الموقف الامريكي يتراجع بشكل كبير جدا وغير مفهوم.. طبعا في حساب السياسة يمكن تفهم الامور التي أدت الى ذلك.. الموقف الاوروبي تراجع ايضا لصالح الموقف الامريكي الضاغط على الفلسطينيين من اجل الانخراط في مفاوضات مباشرة. والجميع يدركون ان الفلسطينيين لقوا الضغوط نفسها  لدى الدخول في المفاوضات غير المباشرة . ونحن كنا ضد هذه العملية لأدراكنا تماما انه طالما لم يتم إلزام هذا البلطجي  الذي يسمى اسرائيل بقواعد الشرعية الدولية .. وبأسس اية عملية تفاوضية فأننا ذاهبون الى اعطاء غطاء للسلوك الاسرائيلي اليومي الذي يقوض بصورة منهجية ويومية امكانية التوصل الى حل قائم على حل الدولتين. وهذا الامر بدأ يدركه القاصي والداني ..

نحن لسنا ضد المفاوضات من حيث المبدأ .. ولكن تجربتنا مع الجانب الاسرائيلي تظهر بأنه تجري في كل محاول تفاوضية الهبوط بسقف هذه المفاوضات .. انهم يناورون بالحكومات .. فتتغير الحكومة الاسرائيلية.. وتشجب الجديدة المفاوضات التي جرت مع سابقتها.. يعني اننا نقف في نفق لا نهاية له.. وكلما ازداد انخراطنا في هذا النفق تقلصت حقوقنا.. وتقلصت الامكانيات الفعلية لقيام دولة مستقلة..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)