كلوفيس مقصود: عجز ادارة اوباما سببه الكونغرس واللوبي الاسرائيلي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/52537/

يعتقد كلوفيس مقصود السفير السابق لجامعة الدول العربية في الولايات المتحدة الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان المبعوث الامريكي جورج ميتشل يحمل معه الى الشرق الاوسط ترجمة تفصيلية للأملاءات التي وردت في رسالة الرئيس اوباما الى الرئيس محمود عباس. وقد تميزت هذه الرسالة بكونها ضاغطة علنا... بمعنى ان هناك شروطا لن يقبل اوباما بها .. فهو لا يقبل اي تأجيل  لموضوع الانتقال من المفاوضات غير المباشرة الى المفاوضات المباشرة.. اعتقد ان هذا أدى الى استفزاز كل الفصائل .. ومنها حتى جزء كبير من "فتح" الذي عارض الذهاب الى المفاوضات المباشرة..لأن نتيجة هذه المفاوضات غير محددة وغير واضحة وغير راسخة . أن المفاوضات ليست عملية تفتيش عن حق ، بل هي أتفاق على حقوق متبادلة بين الطرفين.. تتناول المفاوضات والمراحل والخطوات لأنجاز نتيجة.. لكن النتيجة غير واضحة.لماذا .؟ لأن اسرائيل لا تعترف بأنها تحتل الاراضي الفلسطينية منذ عام 1967 .. وانها سلطة محتلة.. لذلك فهي تخالف جميع اتفاقيات جنيف الرابعة .. حيث تبني المستوطنات وتغير المعالم الجغرافية والديموغرافية التي لا تجيزها اتفاقيات جنيف الرابعة بشأن السلطة المحتلة... وبالتالي فأنها سلطة مالكة .. ولهذا تقول على لسان رئيس وزرائها نتانياهو : اننا في اسرائيل مستعدون لتقديم تنازلات أليمة..اي ان اعطاء الحق الفلسطيني هو تنازل من قبلها.. انها لا تعترف بحدود لها منذ قيامها ولا تعترف بانها تحتل هذه الاراضي.. ان الخطأ الرئيسي في موقف اوباما هو قبوله بتجميد الاستيطان ..وكذلك الحال وياللأسف في كل السلطة الفلسطينية .. ان الضغوط التي يمارسها ناتجة عن عنصرين : ان اوباما يريد انجازا، فهو يدرك ان القضية الفلسطينية تختزل المعوقات القائمة في الشرق الاوسط وفي العالمين العربي والاسلامي اجمالا .. وهو حريص على ان يمهد  لنوع من الاختراق السلمي .. لكن اللوبي الاسرائيلي يؤثر في الولايات المتحدة وخاصة في الكونغرس .. وبسببه يتعثر الكثير من محاولات اصدار قوانين اجتماعية ومالية في الكونغرس الامريكي.. ويستطيع اللوبي الاسرائيلي تعطيل اي موقف امريكي ، فلديه على الاقل 320 نائبا في مجلس النواب و70 عضوا في مجلس الشيوخ .. لذلك هناك شلل قائم في اي محاولة لأختراق القضية الفلسطينية بمعنى  استرجاع حقوق الشعب الفلسطيني...

المزيد من التفاصل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)