رئيس كتلة فتح البرلمانية : انا ضد مشاركة اي رجل سياسي في الحكومة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/51931/

أكد عزام الاحمد رئيس كتلة فتح في البرلمان الفلسطيني الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" بصدد التعديل المرتقب في الحكومة الفلسطينية ان فتح تميل الى تشكيل حكومة مهنية وليست سياسية ، وبرأيه شخصيا يجب ألا يشارك رجل سياسي في الحكومة في ظل الانقسام .

وقال الاحمد ان اية دولة لا تقوم على شخص .. والدولة التي تقوم على شخص لا تستحق الحياة .. والشعب الذي يؤمن بذلك لا يستحق ان يكون له رأي .. هناك منظومة متكاملة يبنيها الشعب .. وبالتالي هذه خدعة.. طبعا ، انني أكن التقدير والاحترام للأخ سلام فياض واعتبره من الكفاءات الممتازة .. لا شك في ذلك .. اما القول بأنه احدث شيئا جديدا ، فهذا غير صحيح.. وكان هدف اجتماع كتلة فتح في يوم الاربعاء هو تقييم اداء الحكومة في ضوء اعلان الرئيس انه سيجري تغييرا او تعديلا.. وبالتالي نحن لم نطالب بالتغيير والتعديل .. وانما هناك رأي عام خلال الاشهر الستة الاخيرة لم نكن طرفا فيه. واعلن الرئيس انه سيجري التغيير..وبالتالي هناك بعض الجهات تريد لأغراض خاصة ان تشيع مثل هذه الاجواء . ونحن قمنا بتقييم اداء الحكومة بايجابياته وسلبياته..

بالمناسبة انا زاملت سلام فياض في ثلاث حكومات .. وكان وزيرا للمالية .. وكل شئ يعتمد على المالية..ومقولة بناء مؤسسات الدولة وقضية بنائها فيها خداع .. اننا بدأنا بأقامة مؤسسات الدولة قبل ان يصبح سلام فياض عضوا في السلطة .. وكان موظفا في البنك الدولي ولا علاقة له بالسلطة ..وبدأ بناء الدولة بعد توقيع اتاقيات اوسلو  .. وبدأت بخطة عشرية اقرتها منظمة التحرير الفلسطينية قبل قيام السلطة الوطنية الفلسطينية..وما زالنا حتى هذه اللحظة نسير وفق هذه الخطة..

وبخصوص عمل الحكومة قال عزام الاحمد  انها لم تستطع حتى الآن بناء نصف ما دمرته اسرائيل عقب انتفاضة الاقصى. حقا ان الحكومة قامت بجهد تشكر عليه لكن توجد لديها اخطاء يجب تقويمها ، وتمنى ان يتم التعديل الوزاري  بما يخدم تجاوز السلبيات التي رافقت عمل الحكومة ووجود اخطاء وتقصيرات قد لا تتحملها الحكومة نفسها بسبب وجود صعوبات كثيرة .ان من الخطأ الاعتقاد بأن بناء الدولة هو مهمة الحكومة .. فهذه خدعة مورست من خلال بعض الاصوات التي لها مصالح واغراض خاصة  بعيدة تماما عن مصالح الشعب الفلسطيني.

المزيد من المعلومات في برنامجنا " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)