رئيس اللجنة العسكرية لحلف الناتو: من وجهة نظر كل من الحلف وروسيا يوجد خطرٌ مصدره الجنوب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/51556/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو الأميرال جانباولو دي باولا رئيس اللجنة العسكرية لحلف الناتو حيث سيدور الحديث معه عن الحلف وآفاق العلاقات المتبادلة بين روسيا والناتو، وتوجهات الحلف المستقبلية.

س1: الأمينُ العام لحلف الناتو أنديرس فوغ راسموسن دعا روسيا إلى المشاركة في المشروع الجديد لنشر منظومة الدرع الصاروخية، بم سيكون هذا المشروع جذابا لروسيا من وجهة نظركم؟

ج1: في الدرجة الأولى، أعتقد أن لكل من روسيا وحلف الناتو مصالحُ مشتركةٌ لمواجهة الأخطار الجديدة. وانتشارُ أسلحة الدمار الشامل ووسائلِ إيصالها بما فيها الصواريخُ البالستية -  تُعتبر أحدَ هذه التهديدات. واعتقد أن للجانبين مصلحةً في مواجهة هذه المخاطر. ولاسيما أن التوجهَ الجديد للولايات المتحدة حول منظومة الدرع الصاروخية، أو ما يسمى بالمقاربة التدريجية، يمكن أن يحظى باهتمام روسيا.
الولاياتُ المتحدة تقدمت بفكرة التطوير اللولبي لهذه الدفاعات، وتهدُف هذه الفكرة إلى مواجهة المخاطر الخارجية في حال ظهورها. وان ذلك يعتبر موقفا كلاسيكيا قويا لمواجهة تلك المخاطر. بتصوري إن ذلك سيصبح موضعَ اهتمامٍ لكلا الجانبين،  ولكن يجب أن أكونَ أكثرَ وضوحا لأن التعاونَ الآن في هذا المجال ما زال إمكانية، ولكي يتحول إلى واقع يجب علينا إنجازُ عمل كبير في هذا الشأن. والحلف أيضا حتى الآن لم يتخذ قرارا نهائيا حول هذا المشروع.

من دونِ ثقةٍ متبادلة فإن التعاونَ في مثل هذه المشروعات الحساسة مستحيل. أعتقد بأن إظهارَ علاقات الثقة المتبادلة وتطويرَها يمكن أن يجذب كلا الطرفين إلى هذا المشروع. لكن لا بد لنا من العمل. ونحن لغاية الساعة غيرُ مستعدين. ويجب علينا التحلي بالصبر.

س2: الأمين العام لحلف الناتو أشار إلى تزايد خطر الهجَمات الصاروخية على أوروبا، هل لكم أن توضحوا لنا مصدرَ هذه التهديدات؟
 
ج: بشكل عام ومن وجهة نظر كل من الحلف وروسيا يوجد خطرٌ مصدره الجنوب. وبالفعل، يوجد خطر مصدره إحدى الدول الجنوبية. ونحن نعرف عن أي دولة يدور الحديث هنا، وبالفعل فتصرفات هذه الدولة تثير القلق.
وفي ضوء ذلك، فانا اعتقد بضرورة حماية مواطني كل من روسيا ودول حلف الناتو من هذه التهديدات المحتملة...
 
س3: انتم تتحدثون عن التوحد. الآن في عام ألفين وعشـَرَة روسيا والناتو يتعاونان، هل  ترَوْن أن علاقات الناتو وروسيا تحسنت في الآونة الأخيرة؟ هل تعزز هذا التعاون؟

ج3: أعتقد بأن تعاوننا يمتلك آفاقا واعدة وقد تمكنّـا من اجتياز المرحلة الصعبة في هذه العلاقات.. وعادةً، إذا بدأت الأطراف العلاقاتِ من الصفحة البيضاء فإنها تصبح أقوى. إن التغلبَ على الصعاب يؤسس قاعدةً متينة لبناء علاقات مستقبلية ناجحة...

س4: ممثل روسيا الدائم لدى حلف الناتو يعتبر أنه لا يوجد توافقٌ كافٍ داخل الحلف. ولا يوجد رأيٌ موحد في الحلف بالنسبة للتعاون مع روسيا، ويلاحَظ ذلك بشكل خاص خلال اجتماعات مجلس روسيا الناتو .. هل تعتقدون بأن هناك بالفعل مجموعةً معينةً تريد إفساد علاقاتِ موسكو مع الحلف؟

ج4: أولا، أريد القول إن السيدَ روغوزين هو صديق حميم لي. ولذا سأكون صريحا معكم . فالحديث عن الأصدقاء يجب أن يكونَ صريحا. أحيانا السيد روغوزين بسمح لنفسه ببعض المبالغات في تصريحاته. وأنا لا أوافقه بالنسبة للافتراض الذي تفضلتم به.. بالفعل يوجد في مجلس روسيا الناتو تسعةٌ وعشرون عضوا. بالطبع نحن لا يمكننا  أن نتفقَ حول كل المسائل. وبشكل خاص الحساسة منها. لكن اسمح لي بأن أؤكدَ لكم بأنه لا أحدَ من التسعة والعشرين أو لأكن أكثرَ دقة لا أحدَ من الثمانية وعشرين عضوا فضلا عن الجانب الروسي يحاول عرقلةَ تطوير العلاقات مع موسكو. إن المزاجَ العام داخل المجلس هو المساعدة في تطوير هذه العلاقات. ويجب علينا معا العملُ لإقامة علاقات متينة. هذا شيء مفيد  لنا ولروسيا.

س5: اسمحوا لي ان اسألكم عن الوحدات الدنماركية في افغانستان هذا السؤال يقلق الكثيرين اليوم الدانيمارك ستخرج قواتها من هناك كذلك  اعلنت كندا عن ذلك . ما هي برأيكم الآفاق المستقبيلة للناتو في افغانستان وهل تتطابق سياستكم مع السياسة التي وضعها الرئيس اوباما والمتمثلة بتوسيع وزيادة تواجد القوات في هذه الدولة؟

ج5: المؤتمر الاخير في كابول   حول الامن انتهى منذ بضعة ايام وانا على ثقة ان هذا المؤتمر بين حجم القلق الدولي تجاة الوضع القائم هناك اكثر من سبعة عشر دولة ومنظمة شاركت في اعماله الجميع عبر عن قلقه  تجاه الوضع الامني على الاراضي الافغانية .. اما فيما يتعلق بممثلي الحلف وتحديدا الامين العام له فقد عبروا عن سعيهم
 
 للبقاء هناك حتى انهاء المهمات القتالية التي تتطلب تجسيد الامن على ارض الواقع ... اما فيما يتعلق بحجم القوات هناك فهو لن يتغير هذا العام وسيبقى الامر متعلقا بالتغيرات المستقبلية .. اليوم مهماتنا الاساسية هي مساعدة قوات الامن
 
 الافغانية لتصبح صاحبة القرارعلى الارض .. في كابول كانت لدينا مهمة صعبة في نقل الصلاحيات الامنية للسلطات المحلية  لكن ذلك لا يعني اننا نستعد لجمع حقائبنا والعودة الى بيوتنا لقد قلنا بشكل صريح ان ذلك يعتبر مرحلة اولية لنقل الصلاحيات الامنية للقوات الافغانية ...انتم تعرفون ان الرئيس كرزاي قال صراحة ان العام الفين واربعة عشر سيكون الموعد الاخير لتسليم قيادة البلاد للافغان ونحن بهذا التوجه نتحرك الآن ولكن حتى بحلول العام الفين واربعة عشر ستكون خطواتنا متعلقة بتطور الوضع  على الارض.

   س6: اسمحوا لي ان اسألكم عن تغير قيادة قوات التحالف هناك وتعين الجنرال ديفيد بيتروس والوعود التي قطعها على نفسه بتقليل عدد الضحايا بين السكان المدنيين هل ذلك ممكن في ظل تصعيد العمليات ضد طالبان؟

ج6: اولا  صحيح تغيرت القيادة هناك لكن الاستراتيجية بقيت نفسها اريد ان اذكركم بأن ديفيد بيتروس و ستينلي ماكريستال  شاركو سوية في صنع التوجه الجديد في افغانستان لذلك فإن مسألة نقل الصلاحيات في قيادة القوات لها مكانتها ودعوة ماكريستال لتقليص التواجد العسكري هناك تتوافق مع دعوة بيتروس والامين العام للحلف بشكل عام ونحن نعمل للتوصل في نهاية الامر لهذا الهدف الرئيس كرزاي خلال كلمته في المؤتمر الامني عبر ان العمل في هذا التوجة يجري ولكنه صعب بالطبع هناك احتمال انه كلما تم تكثيف العمليات على الارض اصيح الامر اكثر تعقيدا نعم هذه حقيقه ولكن الصعوبات لا تعني عدم القدرة على حل هذه المعضلة ونحن نعمل لحلها.

س7: لننتقل الى موضوع آخر كيف يقيم حلف الناتو مقترح الرئيس دميتري مدفيديف لبناء منظومة جديدة للأمن الاوروبي؟

ج7: نحن على قناعة بضرورة العمل المشترك لبناء نظام امني جديد في المجال  الاوراطلسي  لذلك مقترح الرئيس مدفيديف يتوافق مع قناعاتنا لكن نحن نرى أن هذا الامر منصوص عليه في اتفاقيات هلسنكي وميثاق باريس وغيرها ..المبدأ الذي يتحدث عنه الرئيس صائب ولكن ما يقترحه لا يلائمنا نحن لسنا يحاجة لمقاربات جديدة كل ذلك مكتوب في القوانين ويجب علينا تجسيده في الحياة؟

س8: بين روسيا وحلف شمال الاطلسي خلاف واضح حول توسع الحلف نحو الشرق , اوكرانيا مؤخرا عبرت عن رفضها للانظمام للحلف هل تعتبر ان حلف شمال الاطلسي فقد جاذبيته .. وكيف ستتطور الاوضاع بريأيكم ؟

ج8: اسمحوا لي اولا ألا اوافق معكم انا اعتبر ان مثل هذه الصيغة ليست صحيحة ليس لدى الحلف اهداف توسعية ان الحلف هو عبارة عن منظمة   توحد الدول الحرة التي تجمعها مفاهيم مشتركة مثل الديمقراطية وهي تسعى الى حماية هذه المفاهيم وترغب أن تكون موحدة بالرغم من اتساع المسافات بينها كبعد المسافات بين
 
 اوروبا وامريكا .. الميثاق الاطلنطي الموقع في عام الف وتسعمئة واربعة واربعين قبل سياسة الانفتاح بفترة طويلة ينص على ان حلف الناتو هو عبارة عن منظمة يدخل فيها كل من يوافق على القيم الديمقراطية ويسعى الى تعزيز هذه القيم يمكن ان يكون جزءا من الحلف ,, اذ لا يوجد اية علاقة بين توسع الحلف شمالا او غربا نحن عبارة عن منطمة ترحب بأية دولة توافق على كل القيم التي يتبناها الحلف ويمكن ان تصبح عضوا فيه وهذا الامر يمكن ان ينطبق على الدول الاوروبية كبيرة كانت ام صغيرة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)