محلل سياسي سوداني: رفض الاتحاد الافريقي التعاون مع المحكمة الجنائية أمر مؤسف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/51520/

تناولت هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" مع المحلل السياسي السوداني عبده حماد مختلف المسائل المتعلقة بالقارة السمراء خصوصا مع انطلاقة اعمال القمة الخامسة عشرة للاتحاد الافريقي في العاصمة الاوغندية كمبالا بحضور غالبية رؤساء دول وحكومات الدول الافريقية، حيث من المرتقب ان تبحث القمة عددا من الموضوعات والقضايا الافريقية كالاوضاع في الصومال و السودان وساحل العاج وغينيا ومنطقة البحيرات العظمى، فضلا عن بحث قضايا التنمية فى القارة الافريقية. كما سيناقش القادة الافارقة موضوع لائحة الاتهام الموجهة من المحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس السوداني عمر البشير.
ويرى حماد إن عدم تعاون الاتحاد الأفريقي مع مذكرة اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير لاتهامه بارتكاب جرائم حرب هو أمر مؤسف جدا لأنه يعتبر منظمة فاعلة في المجتمع الدولي وينبغي عليه احترام كافة المواثيق الدولية واعتبر أن الاتحاد الافريقي يمثل الحكومات ولا يمثل الشعوب. كما ان ذلك يشكل ازدراء للضحايا. وأضاف ضيف الحلقة إن قرار الدول الأعضاء فى الاتحاد الأفريقي يظهر نسيانا لمن عانوا من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان فى دارفور واستهزاء بالاتحاد الأفريقي كمنظمة دولية. وأن دعم شخص مطلوب بتهم ارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية يقوض مصداقية الدول الاعضاء في ميثاق روما والاتحاد الأفريقي بشكل عام.
من جهة أخرى قال حماد ان القارة الافريقية تشهد صراعا بين جهتين للسيطرة عليها هذه الأيام، الأولى هي الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الامريكية ومن ثم فرنسا والمملكة المتحدة ، والثانية هي الصين وهي تتبع مع الدول الافريقية سياسة النفط وتبلغ قيمة تعاملاتها الخارجية ما مقداره 90 مليار دولار.
واعتبر حماد ان طريق الخلاص للقارة السمراء يكمن في عملية الاصلاح السياسي والتنمية المستدامة.
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)