السفير فتحي الشاذلي: وجود الالغام في منطقة العلمين يشكل كارثة انسانية رهيبة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/51156/

ستتناول هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" مواجهة الحكومة المصرية لمشكلة الالغام في منطقة العلمين التي شهدت المعارك الشهيرة بين الجيش البريطاني والجيش الالماني النازي . وضيف هذه الحلقة هو السفير فتحي الشاذلي مدير الامانة التنفيذية لازالة الالغام من الساحل الشمالي.
عن مشكلة الالغام التي تنتشر في منطقة العلمين يقول السفير فتحي الشاذلي ان هذه المشكلة نشأت نتيجة حرب لم يكن لمصر فيها شأن... "تحارب المتحاربون على ارض مصر تحت زعم انها كانت، كما ينقل عنهم في متحف العلمين، كانت حرب بلا كراهية .. انه شئ مضحك وغريب .. لانه كيف يمكن لانسان يمحو من على وجه الارض مدنا بكاملها ويقتل عشرات الملايين من شعب آخر ان يفعل هذا دون كراهية.. انما على كل حال هذا هو الوصف الذي اطلقة المتحاربون على ما جرى في العلمين".
ويؤكد السفير الشاذلي ان هذه الحرب ادت الى ترك هذا البلاء للشعب المصري منذ ذلك الحين، اي منذ 1940 وما بعدها، وحتى اليوم، منطقة كبيرة من مساحة مصر ملوثة بالمخلفات القابلة للأنفجار وتمنع الوصول الى مجال صحراوي كبير خلفها يصل الى 22% من مساحة مصر ونزيف مستمر منذ ذلك الوقت حتى اليوم لدماء المصريين الابرياء ، بمعنى انها كارثة انسانية تنموية رهيبة .. وهي التلوث بهذه المخلفات الموجودة في منطقة العلمين.
وفي معرض اجابته عن سؤال فيما اذا كانت هناك مسؤولية دولية تجاه قضية الالغام، خاصة وانها زرعت اثناء الحرب الوطنية العظمى يقول مدير الامانة التنفيذية لازالة الالغام من الساحل الشمالي "يقينا ان هناك مسؤولية .. سميها كما تشائين .. مسؤولية قانونية، اخلاقية، ادبية .. هناك مسؤولية، ولكن للاسف من الناحية القانونية الصرف، ربما يجد البعض، وخصوصا في الدول المسؤولة مسؤولية مباشرة وهي المملكة المتحدة والمانيا وايطاليا، ربما يجدوا الذرائع للتنصل من المسؤولية القانونية لانه لا يوجد نص دولي معتبر ينص على تجريم هذا الفعل. وبالتالي المسؤولية القانونية قد يطعن بها، ولكن بالتاكيد هناك مسؤولية ادبية واخلاقية على عاتق الدول الثلاث".

المزيد من التفاصيل في برنامج" حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)