يوم 24 يوليو / تموز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/50850/

1920
في مثل هذا اليوم من عام 1920  شن الفيلق الفرنسي بقيادة الجنرال هنري غورو حملته على سورية. ففي الخامسة صباحا هاجمت القوات الفرنسية المعززة بالدبابات والطائرات موقع ميسلون على بعد عشرين كيلومترا عن دمشق. وحتى مساء ذلك اليوم انتهى كل شيء. واستشهد في موقعة ميسلون وزير الدفاع في حكومة الملك فيصل العربية الوليدة يوسف العظمة الذي كان يقود  الجيش السوري شخصيا في المعركة.

1937
في مثل هذا اليوم، الرابع والعشرين من يوليو/تموز من عام الف وتسعمائة وسبعة وثلاثين، جرى في الإتحاد السوفيتي اول سباق للطائرات الرياضية من موسكو الى سيفاستوبول ذهابا وإيابا. خلال السباق على هذا الخط البالغِ طولُه الفا ومائتي كيلومتر في اتجاه واحد تاهت عدة طائرات، فيما تعطلت محركات طائرات اخرى واضطرت على الهبوط. ولقي احد الطيارين مصرعه. فازت في المباراة طائرة من تصميم المصمم الروسي ياكوفليف، لكنها مزودة بمحرك فرنسي. وبلغ معدل سرعتها مائتين وثمانية وثلاثين كيلومترا في الساعة.


1941
في مثل هذا اليوم من عام الف وتسعمائة وواحد واربعين احتلت اليابان الهند الصينية. وكانت اليابان المتحالفة مع المانيا ارغمت الحكومة العميلة في فرنسا المحتلة على توقيع اتفاقية لمرابطة القوات اليابانية في جنوب الهند الصينية. وسرعان ما ادى ذلك الى احتلال فعلي لمنطقة شاسعة هناك. وبينت الهيمنة على الهند الصينية ان اليابان تشكل خطرا على المصالح الإستراتيجية للولايات المتحدة في المحيط الهادي. كما كان ذلك اولَ دليل على ان اليابان ربما تتخلى عن غزو الشرق الأقصى السوفيتي وسيبيريا وتوجه مجهودها الحربي التوسعي نحو الجنوب.


1959
في مثل هذا اليوم من عام 1959 قام الزعيم السوفيتي نيكيتا خروشوف ونائب الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون، المنافس الأول لجون كندي في الإنتخابات الرئاسية آنذاك، بزيارة المعرض الأميركي في موسكو. كان ذلك اول معرض مكرس لدولة رأسمالية في الإتحاد السوفيتي واحدى اولى الثغرات في الستار الحديدي الذي أسدله ستالين على البلاد ليعزلها عن العالم كله. وجاءت زيارة خروشوف ونيكسون الى المعرض قبل يوم واحد من افتتاحه. وهناك جرى ما سمي "بجدال المطبخ" حيث توقف الرجلان لأمد طويل امام جناح المعدات المنزلية يتجادلان في مزايا النظام الإشتراكي والنظام الرأسمالي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)