محلل سياسي سوداني: سيكون لأهل الجنوب الذين يعيشون في الشمال دور كبير في الاستفتاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/50500/

سيجري جنوب السودان مطلع العام القادم استفتاءاً لتحديد ما إذا كان سيبقى جزءاً من السودان الموحد أم سيصبح دولة مستقلة. وقد شكل الاستفتاء شرطاً أساسياً من شروط اتفاق السلام الشامل الذي تم التوقيع عليه عام 2005 لينهي عقوداً من الصراع بين الحركة الشعبية لتحرير السودان وحكومة الخرطوم. وإذا ما اختار الجنوب الاستقلال، سيضطر الجانبان للتفاوض بشأن الكثير من القضايا الرئيسية.
ويرى ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" المحلل السياسي ونائب رئيس تحرير صحيفة "الأخبار" السودانية أنور عوض أن سكان أهل الجنوب الذين يعيشون في شمال السودان (يبلغ عددهم 2 مليون نسمة) سيكون لهم ثقل كبير في تحديد نتيجتها.
وشدد ضيف الحلقة على أنه من المفروض استثمار الفترة المتبقية في جهد مشترك لبناء جسور من الثقة والتفاهم وتقوية الروابط بين الجنوب والشمال‏،‏ والتركيز علي عدد من مشروعات التنمية‏،‏ تجعل الجنوبيين أكثر حماسا لخيار الوحدة حين يحين موعد الاستفتاء‏.
ويضيف عوض أنه في الوقت الحاضر هناك نزاع قبلي مستمر حصد ارواح الالاف من سكان الجنوب، ولا أحد يضمن ان يعيش الجنوب مستقرا ان اصبح دولة مستقلة، وربما يؤدي الانفصال الى نشوب صراعات أكبر بين قبائل الجنوب. من جهة أخرى فإن انور عوض يرى أنه ورغم المشكلات المثارة بين شريكي الحكم في السودان حزب المؤتمر الوطني الحاكم والحركة الشعبية والخلافات بين الجانبين حول تنظيم الانتخابات العامة والتعداد السكاني وترتيبات الاستفتاء، الا ان أحلام الوحدة ما زالت تراود العديد من سكان جنوب السودان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)