يوم 21 يوليو / تموز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/50476/

1944
في  مثل هذا اليوم من عام 1944 قام الأميركيون بإنزال في جزيرتي غوام وسايبان في المحيط الهادي. ولجزيرة غوام اهمية استراتيجية لأن الطائرات تستطيع من هناك ان تصل الى اليابان. وقد كانت المعارك من اجل الجزيرة لا تزال مستمرة عندما بدأ الأميركيون ببناء مطار سايبان. وكانت المهمة الرئيسية لقاذفات القنابل الأميركية تتلخص في تدمير المواقع الصناعية اليابانية.  تمت اول غارة موفقة من هذه الناحية في اواخر العام المذكور، حيث سددت اكثر من سبعين قاذفة قنابل الضربة الى مصنع "ميتسوبيشي" للطائرات.


1941
في مثل هذا اليوم، الحادي والعشرين من يوليو/تموز من عام 1941 ، قامت الطائرات الألمانية الفاشية بأول غارة لها على موسكو. وقد امر هتلر بتدمير موسكو وازالتها من وجه البسيطة بغارات جوية مكثفة لا تُبقي ولا تذر، على حد تعبيره. شاركت في الغارة المكثفة الأولى على المدينة مائتان وعشرون قاذفة قنابل حلقت بأربعة اسراب على ارتفاع يتراوح بين الفين وثلاثة آلف متر. وتم اكتشاف تلك الطائرات في الوقت المناسب، واستمرت المعركة معها خمس ساعات. في سياق المعركة الليلية تم اسقاط اثنتي عشرة طائرة المانية واصابة عدد كبير آخر. وحسب المعطيات النهائية اسقطت اثنتان وعشرون طائرة حربية المانية. وخسرت القيادة الألمانية خمس عشرة طائرة اخرى في الليلة التالية عندما ارسلت حوالي مائتي قاذفة قنابل في غارة جديدة على العاصمة السوفيتية .


(اقرأ تفاصيل معركة موسكو )


1964
في مثل هذا اليوم من عام 1964 انجز شق القناة الملاحية بين نهر الفولغا وبحر البلطيق. وطولها ثلثمائة وواحد وستون كيلومترا. بعد تدشين قناة الفولغا- البلطيق ظهرت في الجزء الأوروبي من روسيا شبكة موحدة للنقل المائي في داخل الأراضي الروسية تربط بين جميع البحار الخمسة التي تغسل مياهها شواطئ الجزء الأوروبي من روسيا، وهي البحر الأبيض وبحر البلطيق وبحر قزوين والبحر الأسود وبحر آزوف.  ويعني ذلك تقليص وقت ايصال الشحنات بقدر كبير. فالطريق المائي الداخلي بين بحر البلطيق والبحر الأسود مثلا  تقلص وبات اقصر بأكثر من نصف المسافة من الطريق البحري الخارجي بينهما  الملتف حول اوروبا.


1969
في مثل هذا اليوم  من عام 1969 هبط الملاح الأميركي نيل آرمسترونغ على سطح القمر، وكان اول انسان يصل اليه من الأرض. وقال حالما هبط :"هذه خطوة صغيرة للإنسان لكنها طفرة هائلة للبشرية". وبعد عشرين دقيقة التحق به ادوين اولدرين. صرف رائدا الفضاء بعض الوقت ليتعودا على السير على القمر في ظروف الجاذبية الضعيفة. غرزا علم دولتهما وثبتا جنبه علم الأمم المتحدة واعلاما صغيرة لمائة وست وخمسين دولة من دول العالم، وكذلك بيرقا تذكاريا كتب عليه: "هذا موطئ قدم الإنسان القادم من كوكب الأرض لأول مرة. جئنا نحمل السلام نيابة عن البشرية جمعاء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)