يوم 19 يوليو / تموز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/50473/

1956
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وستة وخمسين امتنعت الولايات المتحدة عن تمويل مشروع السد العالي في اسوان. وبعد يومين وصل رفض مماثل من بريطانيا ومن بنك التنمية والإعمار الدولي. كان رفض واشنطن تمويل سد اسوان يهدف الى الضغط السياسي على الحكومة المصرية. فقد استاءت الولايات المتحدة من امتناع مصر عن الإنضمام الى حلف بغداد ومن سياسة الحياد التي انتهجها الرئيس جمال عبد الناصر. واستمرت المحادثات حول تمويل بناء السد العالي سبعة شهور، وقد طالب الممولون مصر مقابل ذلك، فيما طالبوها، ان تكف عن توقيع اتفاقيات جديدة مع الدول الإشتراكية بشأن ارساليات السلاح. وفي نهاية الأمر أبلغوا السفير المصري في الولايات المتحدة بلهجة شديدة بامتناعهم عن تمويل بناء السد.

1958
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وثمانية وخمسين دعا الحبيب بورقيبة الى القتال من اجل تحرير بنزرت. ففي اواخر الخمسينات سحب الفرنسيون قواتهم من تونس، الا انهم رفضوا إخلاء قاعدتهم في بنزرت. الأمر الذي قاد الى نزاع مسلح استمر عدة ايام. وتكبد المتطوعون والجيش التونسي الصغير خسائر جسيمة ارغمتهم على الإنسحاب. الا ان معظم دول العالم هبت لنصرة تونس ، حتى تم الإتفاق على سحب القوات الفرنسية من البلاد بالكامل بناء على توصية من الأمم المتحدة.


1979
في مثل هذا اليوم من عام 1979 اسقط الثوار في نيكاراغوا نظام الدكتاتور سوموز-ا. فبعد مقتل ساندينو السياسي الشهير في هذه البلاد قامت دكتاتورية عائلة سوموزا الموالية للأميركيين. وبالتدريج هب الشعب كله للنضال ضد نظام سوموزا. واطلقت على هذه الحركة تسمية الحركة الساندينية. بعد الإطاحة بالكتاتورية شكلت الولايات المتحدة فصائل الكونتراس المسلحة التي قاتلت حكومة نيكاراغوا من اراضي الدول المجاورة لها. الا ان عملياتها لم تعط الثمار المنشودة.


1980
في مثل هذا اليوم عام 1980 اقيمت في موسكو مراسم افتتاح الدورة الثانية والعشرين للألعاب الأولمبية. وشارك في هذه الدورة حوالى ستة آلاف رياضي من واحد وثمانين دولة. وجرت المباريات في واحد وعشرين نوعا من أنواع الرياضة. وحاز الرياضيون السوفيت على عدد قياسي غير مسبوق في تاريخ الالعاب الأولمبية – مائة ٍ وسبع وتسعين مدالية ، منها ثمانون مدالية ذهبية. وقد نجحت الدورة رغم المقاطعة التي اعلنها الرئيس الأميركي كارتر بسبب الغزو السوفيتي لأفغانستان. وكانت نتيجة هذه المقاطعة امتناع عدة دول عن المشاركة في الألعاب. الا ان هذا القرار لم يكن مستحسنا من جميع الرياضيين، فجاء بعضهم الى موسكو على حسابه الخاص وشارك في الأولمبياد حتى من الولايات المتحدة.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)