حصاد الاسبوع (26-25 يونيو/حزيران- 2 يوليو/تموز)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/50340/

نادي الـ G-8 متناغم.. هل ما زال ضروريا؟

قمة الثماني الكبار التي بحثت جملة من المسائل السياسية والإقتصادية، تبنت مبادرات مشتركة في مجال تعزيز الأمن العالمي، وهي مبادرات تهدف إلى إزالة التوتر الذي تخلّفه النزاعات وإنعدام الإستقرار.
المبادرات تهدف إلى حماية السكان المدنيين أثناء النزاعات المسلحة،  وإلى تعزيز محاربة الإرهاب والقرصنة والجريمة المنظمة، كما ترمي إلى توفير الظروف الملائمة للنمو الإقتصادي، والإستثمار والتطور الديموقراطي.
الرئيس دميتري مدفيديف شدد  في مؤتمر صحافي على أن قادة الثماني وفي نقاشهم لجدول الاعمال، أولوا الاهتمام لمسألة تقديم مساعدات إضافية للبلدان الأشد فقرا، وخاصة في موضوع صيانة الأمومة والطفولة، كما ركّز على أن منتدى الثماني ما زال يتمتع بالمقدرة على الحياة.

قمة الـ20.. وصفات متضاربة لمداواة الأزمة العالمية

بانتقال قادة الثماني الكبار الى النادي الأوسع" نادي 20" في تورنتو تبخرت روح الوحدة التي هيمنت في هانس فيل، فقد التقى أقطاب عالمي الشمال  الغني والجنوب بهموم فقره، والاختلاف في المواقف من قضايا الاقتصاد العالمي ليست بين الشمال والجنوب فحسب، بل بين الشمال - الشمال بحد ذاته. فهناك من يدعو الى التقشف كوسيلة للخروج من الأزمة الراهنة، وهناك من يفضّل عدم تقليص الإنفاق الحكومي بالقول إن هذا سينجم عنه الحفاظ على القدرة الشرائية وغير ذلك.

لافروف ثم ميتشل في المنطقة.. وقنديل ديوجين الضائع

القصف الدبلوماسي في اتجاه اسرائيل  يبدو أنه ما زال غير مثمر. فأي كلام عن التسوية النهائية في الشرق الأوسط  ينصت إليه القادة الاسرائيليون على مضض، ثم يشغّلون أسطوانتهم عن الملف النووي الايراني والإرهاب وعن كون اسرائيل واحة الديمقراطية وقلعة العالم المتحضر في المنطقة، متجاهلين عن عمد أي حديث عن أن أسس السلام في المنطقة تتطلب انسحاب اسرائيل من الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة. هكذا كانت الصورة مع زيارة مسؤول الدبلوماسية الروسية  الوزير سرغي لافروف وكذلك المبعوث الأميركي الى المنطقة جورج ميتشل.

رئيس اليمن ضيف معرض التكنولوجيا العسكرية.. وبوتين

تشهد مدينة جوكوفسكي في ضواحي العاصمة الروسية  فعاليات المنتدى الدولي للأسلحة والتقنيات - 2010 المنتدى دولي وليس المرة الأولى التي يجرى فيها، ومع ذلك فالغاية من هذه المناسبة هذا العام هي عرض ما توصلت إليه الصناعات الروسية، وبخاصة في مجال المعدات العسكرية. وقدافتتح رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين المنتدى وشارك في أعماله،  بينما حظي ضيف المنتدى الرئيس اليمني باهتمام خاص تمثل لاحقا في المحادثات التي اجراها مع بوتين.

موسكو وكييف.. تكريس التنسيق السياسي والتكافل الاقتصادي

الزيارات متواترة بين موسكو وكييف على أعلى المستويات  وآخرها زيارة رئيس الوزراء الأوكراني نيكولاي آزاروف الى العاصمة الروسية ومحادثاته مع نظيره فلاديمير بوتين، والتي طغى عليها الطابع الاقتصادي. وقد تزامن ذلك مع إسقاط البرلمان الأوكراني من جدول مداولاته بند انضمام أوكرانيا الى حلف الناتو، هذا البند الذي طالما تسلحت به القيادة الأوكرانية السابقة والذي طالما أثار حفيظة موسكو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)