عضو وفد المصالحة الفلسطينية: يجب ان نغلب المصلحة الوطنية على المصالح الفردية والفئوية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/50176/

يعتقد هاني المصري عضو وفد المصالحة الرئاسي الذي استضافه برنامج" حديث اليوم" ان الاجواء الناجمة عن مجزرة اسطول الحرية والحراك الدولي والعربي اعطت الامل واوجدت الفرصة حول امكانية تحقيق المصالحة الفلسطينية. وبرأيه ان هذا يعزى الى عدة أسباب. اولا – ان الرئيس شكل وفدا رئاسيا بمشاركة 5 اعضاء من اللجنة التنفيذية و3 اعضاء من اللجنة المركزية لحركة فتح وعدد من الشخصيات الوطنية وممثلي الفصائل الوطنية ، وكلفهم بأزالة العقبات والعراقيل التي تحول دون توقيع الورقة المصرية .. وهذا شئ جديد. علما بأنه لم يقل لهم اذهبو لكي توقعوا على الورقة المصرية ، وانما اعطاهم تفويضا لأزالة العقبات ، الامر الذي سمح  ببعض التفاؤل ، بالاخص وانه رافق ذلك ولحقه اعطاء جمال الخضيري النائب عن قطاع غزة والمقرب من " حماس"  ورقة تتضمن استعداد الرئيس لأخذ ومناقشة الملاحظات التي لدى الفصائل بالتوافق مع توقيع الورقة المصرية. وايضا هناك الاقتراح التركي لأجراء لقاء بين فتح وحماس بمشاركة وزيري خارجية تركيا ومصر في القاهرة. كل هذا يشير الى وجود امكانية للتقدم. اما ما حال دون تحقيق التقدم فهو اصرار كل طرف على موقفه بدون زحزحة .. بمعنى ان حركة فتح تريد من حماس ان توقع اولا على الورقة المصرية ومن ثم يتم البحث في ملاحظاتها. وحماس تريد ان يؤخذ بملاحظاتها بأية صيغة من الصيغ قبل ان توقع الورقة المصرية. ونحن حاولنا ان نجد صيغة بيد انها لم تجد القبول ولهذا لم يستطع الوفد ان يحقق اهدافه.ولكن هذا لا يعني ان المصالحة والجهود لبلوغ المصالحة يجب ان تتوقف فالمصالحة ضرورة وليست مجرد خيار من الخيارات.

لابد من اجل تحقيق المصالحة ابداء مرونة اضافية ..ولابد من ان تتنازل جميع الاطراف لكي تلتقي في نقطة حل وسط بحيث يمكن ازالة الهوة الموجودة ، لأن القضية الوطنية أهم من اية ملاحظات .. واية اوراق .. واية قيادات . يجب ان نغلب المصلحة الوطنية على المصالح الفردية والفئوية .. بالاخص ان الارض تضيع ويستمر تهويد القدس...

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)