يوم 9 يوليو / تموز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/49859/

1940
في مثل هذا اليوم من عام 1940 بدأت المعركة من اجل بريطانيا. كان هذا هو الأسم الذي اطلق على احدى اكبر المعارك الجوية في الحرب العالمية الثانية. استمرت المعارك الجوية الطاحنة عشرة اشهرحاولت المانيا خلالها ان تهيمن على الأجواء وتدمر المراكز الصناعية في بريطانيا وتضعف معنويات سكانها. وانتهت الغارات المكثفة عندما احتاج هتلر الى نقل سلاح الجو نحو الشرق لتحضير غزو الإتحاد السوفيتي. وبات فشل الحملة الجوية على بريطانيا سببا للتخلي عن فكرة غزو الجزر البريطانية بحرا.


1943
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وثلاثة واربعين، بدأت في ليلة العاشر من يوليو/تموز عملية هاسكي لإنزال قوات الحلفاء في صقلية. وبات انزال الحلفاء في صقلية من اهم حملات الحرب العالمية الثانية . وامكن القيام بهذا الإنزال بعد الإستيلاء على تونس. وقد حققت العملية الأهداف التي ارادها الحلفاء ، حيث استولت قواتهم على الجزيرة وباتت الطرق مفتوحة عبر البحر الأبيض المتوسط ولم يتمكن دكتاتور ايطاليا موسوليني من الإحتفاظ بالسلطة. خسر الألمان والإيطاليون في صقلية مائة وسبعة وستين الف جندي ، فيما بلغت خسائر الحلفاء واحدا وثلاثين الف عنصر ما بين قتيل وجريح ومفقود.


1960
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وستين فاز منتخب الإتحاد السوفيتي لكرة القدم ببطولة اوروبا . وكانت هذه البطولة التي ظلت حتى عام الف وتسعمائة وثمانية وستين تسمى بكأس الأمم الأوروبية تمثل المباراة الرئيسية للمنتخبات الوطنية في قارة أوروبا. شارك في مباريات البطولة سبعة عشر منتخبا، فيما امتنع فريق المانيا الغربية وفريق ايطاليا عن المشاركة. كما رفض لاعبو كرة القدم الأسبان المجيء الى الإتحاد السوفيتي للمشاركة في ربع النهائي، فتم اقصاء المنتخب الإسباني من قائمة المشاركين. ولذا التقى في النهائي منتخب الإتحاد السوفيتي والمنتخب اليوغوسلافي. وانتهت المباراة بالتعادل، الا ان المنتخب السوفيتي فاز في الوقت الإضافي بهدفين مقابل هدف واحد. ومن ذلك الحين لم يتمكن المنتخب السوفيتي من الفوز بالمرتبة الأولى ولا مرة. كان دوما يكتفي بالمرتبة الثانية.

2008
في مثل هذا اليوم، التاسع من يوليو/تموز عام الفين وثمانية، وقعت الولايات المتحدة وتشيكيا اتفاقية نصب الرادار الأميركي المضاد للصواريخ في الأراضي التشيكية على الرغم من ان حوالى سبعين بالمائة من التشيكيين عارضوا نصبه هناك. واعربت روسيا عن قناعتها بأن المخططات الأميركية في شأن الدرع الصاروخية موجهة ضدها، ولم تصدق المزاعم الأميركية بأن الشبكة المضادة للصواريخ والتي تُبذل جهود حثيثة لنشرها في اوروبا تهدف الى حماية الأقطار الأوروبية من الخطر الصاروخي القادم من جهة ايران وكوريا الشمالية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)