القراشاي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/49804/

 القراشاي شعب من شعوب شمال القوقاز الأصلية يسكن في مناطق قراشاي- تشيركيسيا الجبلية والسفحية.ويبلغ عددهم في روسيا نحو 200 ألف نسمة.
 يتكلم القراشاي بإحدى لهجات اللغة القاراشاي- البلقارية التي تعود إلى مجموعة اللغات الأتراكية. وقد بدأت عملية اعتناقهم الإسلام منذ القرن السادس عشر، ولكن معتقداتهم كانت حتى القرن التاسع عشر مزيجا معقدا من المسيحية والإسلام وتقاليد ما قبل المسيحية. وبقي قائما الاعتقاد بالسحر وبالأشجار والأحجار المقدسة وبالآلهة الحماة. والغالبية المطلقة من القراشاي في الوقت الحاضر من المسلمين السنة.
 للقراشاي عادات وتقاليد متينة تكونت تاريخيا تنظم عمليا كل جوانب الحياة: الزواج، الدفن، اتخاذ القرارات العائلية وإلى آخره. والقراشاي لا يسيؤون لضيوفهم أبدا. والخضوع المطلق للكبار قانونهم الأزلي. وهم لا يزالون يحتفظون بموقف احترام خاص من المرأة. ونمط اقتصاد القراشاي يملي خاصية طعامهم التقليدي الذي يقوم على منتجات تربية الماشية. ولحم الضأن هو الطعام الأكثر انتشارا. ولاسما لحم الخراف من فصيلة القراشاي التي نالت شهرة تجاوزت حدود القراشاي بخصائص طعمها الجيدة. يقسم لحم الذبيحة إلى 16 جزءا توزع بصرامة وفق الأعمار: الأقسام الأكثر "وجاهة" للأكبر سنا، والأقل "وجاهة" للأصغر سنا. وتتمتع الألبان بشعبية كبيرة، ولاسيما العيران والجبن. ويصنع القراشاي فطائر كبيرة بحشوة متباينة وفطائر صغيرة على شكل هلال بحشوة من اللحم أو الجبن.
 لقد أحسن الكاتب الروسي العظيم ليف تولستوي القول جدا حينما كتب عن القراشاي: "القراشاي شعب محايد يعيش عند سفح الألبروز ويتسم بإخلاصه وجماله وإقدامه".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)