يوم 30 حزيران / يونيو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/49330/

1941

في مثل هذا اليوم، الثلاثين من يونيو/حزيران عام الف وتسعمائة وواحد واربعين، بدأ في الإتحاد السوفيتي تشكيل المتطوعة الشعبية، اي التنظيمات العسكرية  المسلحة من المتطوعين للتصدي للعدوان الفاشي. مئات الآلاف من العمال والمستخدمين والطلبة غير الخاضعين للخدمة الإجبارية في الجيش طلبوا ارسالهم الى الجبهة. وبناء على هذه المبادرة الشعبية تشكلت في العديد من المدن فصائل ومجموعات الدفاع الذاتي العمالية. خلال الشهر الأول من نشوئها شاركت تلك التشكيلات في المعارك في ما لا يقل عن اربعة قواطع. وفيما بعد تشكلت في اطار المتطوعة الشعبية فصائل حماية المواقع في مؤخرة القوات السوفيتية وفصائل مكافحة الجاسوسية والعناصر التخريبية المعادية

المزيد من المعلومات حول الحرب الوطنية العظمى

1942

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة واثنين واربعين وصل الفيلق الالماني في  شمال افريقيا بقيادة رومل الى العلمين. فبعد احتلال طبرق لم تعد المسافة التي تفصل بين الألمان ودلتا النيل كبيرة. وارتعب الإنجليز، فغادر اسطولهم الإسكندرية وزرعوا الألغام في منشآت الميناء. وانتشر الدخان قرب مبنى السفارة البريطانية والأركان العامة بسبب حرق الوثائق السرية والمستمسكات. وتلقت عوائل العسكريين البريطانيين تعليمات بالإستعداد للإخلاء العاجل. الا ان العلمين التي تقع على مسافة مائة واربعة كيلومترات عن الإسكندرية باتت آخر موقع  تمكنت القوات الألمانية من الوصول اليه. فحتى ذلك الحين استنزفت تلك القوات ولم يبق لديها سوى خمسين دبابة

1956

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وستة وخمسين صدر قرار اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي بشأن ازالة آثار عبادة شخصية ستالين. وقد صيغ القرار على اساس تقريرمختوم بختم السرية ألقاه نيكيتا خروشوف في المؤتمر العشرين للحزب قبل ذلك ببضعة شهور. وأثار التقرير جدلا واسعا في القيادة الحزبية وبين اوساط الشعب. لأنه انتقد حملات التطهير والتنكيل التي مورست بأمر من ستالين وكذلك أسالبه الإستبدادية في ادارة البلاد. وبعد المؤتمر وزع التقرير على المنظمات الحزبية كما ارسل الى الأقطار الإشتراكية الأخرى. وعندما سلمت احدى مسؤولات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي البولندي نسخة من التقرير الى عشيقها المرتبط بالموساد نشر موجز التقرير في الصحف رسميا بصيغة قرار للجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي


1960

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وستين اعلن الإتحاد السوفيتي والصين عن القطيعة العقائدية فيما بينهما. فان توجهات الحزب الشيوعي السوفيتي نحو فضح وادانة عبادة شخصية ستالين اثار استياء ماوتسي تونغ الذي كان يقود بلاده بنفس الأسلوب. وكان من مؤشرات الخلاف الذي نشأ بين اكبر حزبين شيوعيين سحب الخبراء السوفيت المفاجئ من الصين. وفي الوقت ذاته تقريبا نشب اول نزاع حدودي.  وبالتدريج اتسعت الشقة وتوسعت قائمة التراشق والإدعاءات والإتهامات.  وتصاعد التوتر في العلاقات بين الإتحاد السوفيتي والصين الى حد العداوة. وادى الإنقسام في العلاقات السوفيتية الصينية الى انشقاق في الحركة الشيوعية العالمية.

المزيد من المعلومات حول العلاقات السوفيتية الصينية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)