يوم 24 يونيو/ حزيران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/49323/

1931

 في مثل هذا اليوم، الرابع والعشرين من يونيو/حزيران عام الف وتسعمائة وواحد وثلاثين، وقعت روسيا وافغانستان معاهدة عدم الإعتداء. وكانت تلك خطوة هامة لأن العصابات المناوئة للثورة  في روسيا  من آسيا الوسطى دأبت على مهاجمة الإتحاد السوفيتي من الأراضي الأفغانية. في تلك الفترة استلم الجنرال نادر خان مقاليد الحكم في افغانستان، وكان يسعى الى تأمين الإستقرار في البلاد. وشنت قواته بالإشتراك مع الجيش الأحمر السوفيتي عملية قتالية في المناطق الشمالية من افغانستان اسفرت عن تدمير المجاهدين الذين كانوا يقومون بغزوات وغارات على روسيا السوفيتية

1945

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وخمسة واربعين اقيم في موسكو استعراض النصر على المانيا. ولا يزال لغزا محيرا حتى الآن ان الماريشال جوكوف وليس ستالين هو الذي قاد الإستعراض. احد الأسباب، كما يقول البعض، ان ستالين لا يجيد ركوب الخيل. شاركت في الإستعراض العسكري ابرز وحدات الجيش السوفيتي المنتصر. وفي نهاية الإستعراض تقدم طابور من الجنود يحملون مائتين من رايات القوات الألمانية المهزومة منكسة الى الأرض. ورمى الجنود هذه الرايات المعفرة امام ضريح لينين القائم جنب جدار الكرملين. كانت راية هتلر الشخصية اول الرايات التي رميت امام الضريح

1973

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وثلاثة وسبعين اعلن ليونيد بريجنيف خلال زيارته الأولى الى الولايات المتحدة عن انتهاء الحرب الباردة. وتم آنذاك توقيع الإتفاقية التاريخية للحيلولة دون نشوب الحرب النووية. الا ان الأحداث اللاحقة بينت ان تفاؤل الزعيم السوفيتي كان سابقا لأوانه. ففي نهاية ذلك العام اخذت الأوساط العسكرية في الولايات المتحدة تثير مخاوف الكونغرس والرأي العام الأميركي بشأن ما وصفته بخطر تخلف اميركا عن الإتحاد السوفيتي عسكريا. وفي العام التالي فاز بسدة الرئاسة جيرالد فورد الذي اعلن عن عدم القيام بأية تنازلات لموسكو. 
تاريخ العلاقات السوفيتية الأمريكية


2005


في مثل هذا اليوم عام الفين وخمسة سُكت في موسكو من الذهب الخالص نسخة من "مصحف عثمان" تعود الى القرن السابع الميلادي. ولعل هذه المخطوطة قد اعدت فعلا بأمر من الخليفة عثمان بن عفان.  الا ان الباحثين يعتقدون في كل الأحوال انها تعود الى فترة لا تتجاوز القرن الثامن الميلادي. وقد ظلت محفوظة ً منها مائة واثنتان وستون صحيفة. وقد صاغها صناع المجوهرات الروس من الذهب عيار تسعمائة وتسعة وتسعين بحجم اصغر من الأصل قليلا. سمك الرقائق الذهبية صفر فاصل ثلاثة بالعشرة من  الملمتر، فيما يبلغ نتوء الحروف عليها ملمترا واحدا. وقد امضى الصناع الروس اكثر من ثمانية عشر شهرا في صوغ "مصحف عثمان الذهبي"     

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)