حصاد الاسبوع (5 - 11 يونيو/حزيران)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/49149/

مجلس الأمن الدولي يتخذ قرارعقوبات جديد ضد إيران وطهران ترى مكان القرار في سلة المهملات
تبنى مجلس الأمن الدولي قرارا يفرض دفعة جديدة من العقوبات على إيران، بعد رفضها تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم بتأييد 12 دولة فيما رفضت تركيا والبرازيل القرار، وامتنع لبنان عن التصويت.
وثيقة العقوبات كانت قد صيغت إستنادا إلى مشروع القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة، والذي أدخلت عليه بعض التعديلات تأخذ بعين الإعتبار آراء لجنة الوساطة السداسية لتسوية الملف النووي الإيراني، والتي تضم كلا من روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا بالإضافة إلى ألمانيا.
موسكو وبكين أصرتا على أن لا تكون العقوبات الجديدة مفرطة وأن لا تضر بالوضع المعيشي لسكان الجمهورية الإسلامية.

الهجوم الاسرائيلي على "اسطول الحرية"
ها هو الأسبوع الثاني يشارف على الانتهاء على التصدي الاسرائيلي لقافلة المساعدات الانسانية الدولية الى غزة، حيث ينصب الاهتمام الدولي على عنوانين : التخفيف من وطأة الحصار الاسرائيلي على القطاع، والتحقيق الدولي الذي طالبت به مختلف عواصم القرار في العالم، ولا تزال اسرائيل ترفضه وتعمل للالتفاف عليه بشتى السبل كي لا تقع في فخ حقيقة أن قواتها قامت بعمل قرصنة في المياه الدولية.
واثرالهجوم على الداخل الاسرائيلي، حيث وصفت زعيمة المعارضة تسيبي ليفني الهجوم الاسرائيلي على قافلة المساعدات الانسانية بالفاشل ودعت حكومة نتانياهو الى الاستقالة  قائلة "إن ذلك سيجنب إسرائيل العزلة الدولية التي تواجهها الآن" واتهمت زعيمة "كاديما" الحكومة بتدمير موقف اسرائيل في العالم وأمنها في الشرق الأوسط . هذا بينما نتانياهو ما زال ينتظر الضوء الأخضر من واشنطن للبت في شكل وطاقم لجنة تحقيق اسرائيلية لفحص قانونية الهجوم على القافلة، كما قانونية حصار قطاع غزة، في ظل تصاعد الدعوات الدولية لرفعه عن القطاع.

انعقاد القمة الثالثة لمنظمة التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا باسطنبول
جرى التركيز في القمة الثالثة لمنظمة التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا، التي إنعقدت هذا الأسبوع في مدينة إسطنبول، على تقييم الوضع الراهن في المنطقة الأوراسية، وذلك على ضوء التهديدات الدولية المتمثلة في الإرهاب وتجارة المخدرات والنزاعات الإقليمية.
وأولت قمة إسطنبول إهتماما خاصا للوضع الناجم عن هجوم قوات البحرية الإسرائيلية على قافلة المساعدات الإنسانية المتجهة إلى غزة، الذي أسفر عن مقتل وجرح العشرات من نشطاء السلام والذي لاقى تنديد غالبية بلدان العالم.
وعقد رئيس وزراء روسيا فلاديمير بوتين، على هامش القمة، جملة من اللقاءات الثنائية، كان من بينها لقاؤه برئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، حيث تم خلال المباحثات التشديد على تعزيز العلاقات الإقتصادية بين البلدين، وتنسيق المواقف من القضايا الإقليمية الملحة.

انعقاد قمة منظمة شانغهاي للتعاون في طشقند تتمحورعلى المسائل الامنية 
انعقدت في طشقند قمة منظمة شانغهاي للتعاون التي تمحور النقاش فيها على مسائل محاربة الارهاب الدولي وتأمين الأمن والاستقرار في منطقة عمل المنظمة. حيث ان هدف المنظمة حفظ الاستقرار في آسيا الوسطى، وهي لا ترغب في توسيع دائرة اهتماماتها، بمعنى أن انضمام أعضاء جدد سيجلب الى قلب منظمة شانغهاي مشاكل من خارج دائرة الاهتمام الأساسي ، وهذا ما لا يريده اللاعبون الأساسيون في منظمة شانغهاي.

انعقاد قمة حول مكافحة تجارة المخدرات في موسكو
مشكلة مكافحة تجارة المخدرات التي تهرب من أفغانستان كانت هذا الأسبوع في مركز اهتمام  المنتدى الدولي الذي إنطلق في موسكو تحت عنوان "صناعة المخدرات الافغانية تحد للمجتمع الدولي"
المنتدى جمع قادة  أجهزة أمنية ومديريات مكافحة المخدرات من مختلف البلدان، مع خبراء مرموقين من روسيا والخارج، وممثلي المؤسسات الدولية التي كان من بينها ، منظمة الأمم المتحدة، ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي، وحلف الناتو ومنظمة شنغهاي للتعاون.
تنظيم المنتدى فرضته الضرورة الملحة لتشكيل تحالف دولي واسع من اجل مكافحة تجارة المخدرات.
وأعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف للمشاركين في المنتدى مصادقته على الإستراتيجية الحكومية لمكافحة المخدرات التي تمتد حتى عام 2020، تتضمن أولويات وأساليب محاربة صناعة وترويج المخدرات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)