منير شفيق: نأمل ان تلعب روسيا دورا اكبر في المنطقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/48979/

يستضيف برنامج " حديث اليوم " في حلقته لهذا اليوم المفكر القومي الاسلامي منير شفيق المنسق العام للمؤتمر القومي الاسلامي واحد ابرز المهتمين بالقضايا الاسلامية والقومية.
تحدث المفكر منير شفيق في حديثه الى جملة قضايا مرحلية والمواقف العربية والدولية في المرحلة الراهنة.
واشار في بداية حديثه الى ان هذه هي الزيارة الثانية الى موسكو حيث كانت الاولى عام 1976 وهو في طريقه لحضور مؤتمر الثورة الفيتنامية. اما هذه الزيارة فهي ضمن فعاليات معرض " ارابيا اكسبو 2010 " المقام حاليا بموسكو.
قال المفكر انه تناول موضوع العلاقات العربية – الروسية من الناحية الاقتصادية في اليوم الاول للندوة اما في اليوم الثاني فخصص لمناقشة هذه العلاقات من الزاوية الاستراتيجية والسياسية والثقافية.
واشار في حديثه الى انه يريد دائما ان ينقل الى المشاهد العربي من خلال حديثه الموقف الدولي الراهن الذي تشكل بعد الجريمة التي ارتكبت بحق اسطول الحرية الذي كان متوجها لكسر حصار غزة، وكيف ادى ذلك الى تغير في مواقف الدول الكبرى واغلب الدول الاخرى وفتح معبر رفح. لقد طرحت سفن اسطول الحرية على مائدة الدول الكبرى مسألة كسر الحصار المفروض على غزة.
وتحدث منير شفيق عن الموقف العربي الذي قسمه الى قسمين، القسم الاول يراهن على السياسات الامريكية في المنطقة والقسم الثاني معارض لهذه السياسات وفئة هذا القسم تنادي بمقاومة الاحتلال سواءا في فلسطين او العراق اوفي افغانستان واشار الى ان مايجري حاليا هو انعكاس لميزان القوى الجديد الذي لا يصب في مصلحة امريكا والكيان الصهيوني والقوى التي تراهن عليها.
وتطرق منير شفيق في حديثه الى العلاقات الروسية – العربية وعن علاقات روسيا بحركة حماس مشيرا الى اللقاء الذي جمع الرئيس دميتري مدفيديف وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الذي تم في دمشق خلال زيارة الرئيس الروسي الى سوريةز وقال انها خطوة مهمة لكونها التفاتة الى حركة شعبية وقوة حية في المجتمع واكد على ضرورة الالتفات الى مثل هذه الحركات وعدم الاكتفاء بالعلاقة مع الانظمة السياسية فقط وضرورة اخذ توازن القوى الجديد بنظر الاعتبار حيث اثبت حزب الله وحركة حماس وغيرهما تأثيرها على الاحداث بالرغم من ارادة القوى الكبرى.
وعبر منير شفيق في حديثه عن موقف القوى الشعبية والقوى القريبة من المقاومة التي يعبر عنها المؤتمر القومي الاسلامي وغيرها من المنظمات من روسيا وقال: ان هذه المنظمات تأمل ان تلعب روسيا دورا اكبر في المنطقة لكي لاتنفرد امريكا بادارة العملية السياسية. واضاف ان اللجنة الرباعية قيدت روسيا لان امريكا حولت الرباعية الى شاهد زور وهنا اشير الى الموقف الروسي الرافض لموضوع يهودية الدولة الاسرائيلية. ونأمل هذه المنظمات ان يتميز الدور الروسي عن الدور الامريكي في الرباعية وطبعا هذا متوقف على حساباتها الخاصة.
وتحدث عن فشل نظام القطب الواحد لانه يتناقض مع مصالح الدول الكبرى الاخرى ومصالح الشعوب واشار الى فشل العولمة ايضا وكيف تطلب الشركات الكبرى العون من الدول لانقاذها. وقال: هنا اشير الى المرحلة التي قاد بها فلاديمير بوتين رئيس روسيا السابق عملية المحافظة على وحدة روسيا واعادة دورها كقوة عظمى وهذا لعب دورا مهما في افشال نظام القطب الواحد.
وفي ختام حديثه اشار الى ان الدول العربية مازالت تشكل قطبا ضعيفا في النظام العالمي مشيرا الى الموقف والتحرك التركي الاخير. كما عبر عن امله بتنشيط الموقف العربي باسرع وقت ممكن ليساهم بجدية في العملية السياسية.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)