من يضمن الأمن في المجال السوفيتي السابق؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/48956/

ماهي النزاعات التي يمكن ان تندلع في الفضاء السوفيتي السابق؟ هل من الممكن اعتبار منظمة معاهدة الامن الجماعي صيغة مشتركة لتلافي وقوع مثل هذه النزاعات ام انها تبقى شكلا من الأشكال للمبادرات الروسية؟ ماهي الصلاحيات المناطة بقوات الرد السريع الجماعية وما هي آفاق توسع منظمة معاهدة الأمن الجماعي؟.

معلومات حول الموضوع:
الأحداث الأخيرة في قرغيزيا بينت بوضوح ان خطر نشوب نزاعات مؤسفة يرافقها وقوع ضحايا بالأرواح لا يزال قائما في المجال ما بعد السوفيتي. فيما ينطوي بقاء التوتر في قرغيزيا، برأي المحللين، على استمرار البلبلة والإضطراب في هذه البلاد، بل وعلى تصدير الإضطرابات الى البلدان المجاورة. والى ذلك يلاحظ في المنطقة ما بعد السوفيتية خطر "تأجيج" النزاعات القديمة المجمدة، مثل مشكلة قره باغ التي لم تتفق ارمينيا واذربيجان على تسويتها. كل ذلك يضفي من جديد اهمية على مسألة احتمال  التصدي او الرد الجماعي على مخاطر اثارة البلبلة في منطقة الإتحاد السوفيتي السابق، وكذلك مسألة الجهة المكلفة بضمان أمن دول المجال ما بعد السوفيتي. ولعل هذا بالذات هو الغرض الذي تأسست من اجله منظمة معاهدة الأمن الجماعي التي تضم سبع دول هي روسيا وارمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وطاجكستان وقرغيزيا واوزبكستان. فقد اعلن ان هدفها هو ضمان الأمن القومي  لدول المعاهدة وحرمة اراضي كل منها.  وفي حال ظهور خطر يهدد اي دولة عضو في المنظمة تلتزم باقي دولها بتقديم المساعدة اللازمة، بما فيها العسكرية لدرء ذلك الخطر. وبفضل جهود روسيا تتشكل الآن في اطار المنظمة قوات الرد السريع الجماعية. وهي مخصصة لحل النزاعات الحربية الموضعية، وكذلك لخوض العمليات القتالية الخاصة بمكافحة الأرهاب الدولي والتطرف والجريمة المنظمة المتعددة القوميات والتصدي لتهريب المخدرات، وكذلك ازالة آثار الكوارث  والطوارئ وغيرها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)