رئيس غرفة تجارة وصناعة جدة: نقول للروس الان وبصدر رحب تعالوا واستثمروا في المملكة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/48139/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" مازن بترجي نائب رئيس ادارة غرفة تجارة وصناعة جدة في المملكة العربية السعودية.
عن تقييمه لاداء مجلس غرفة تجارة وصناعة جدة في العام الماضي واولويات عمل الغرفة في العام الحالي يقول مازن بترجي ان الدورة الـ 19 وكل الدورات السابقة اضافت اضافات وزرعت لبنات في هذه الغرفة. والان نحن نشهد تطورا في الغرفة سواءا في امكانياتها او في موقعها وبناياتها. وكل ذلك نتاج جهد رجال بذلوا الغالي والرخيص لديهم حتى تظهر مدينة جدة بمستواها هذا.
ويؤكد ضيف حديث اليوم ان الدورات الماضية قدمت للمجتمع التجاري الكثير وقامت بحل مشاكل كثيرة للمجتمع التجاري في وقت كان لا يعترف فيه بدور القطاع الخاص في منظومة الاعمال.
ويرى رئيس غرفة تجارة وصناعة جدة ان الوضع الحالي اتاح "لنا كمجلس ادارة ان يصبح قطاع الاعمال شريكا استراتيجيا في اتخاذ اي قرارات، وبالتالي نحن نمر بفرصة ذهبية وفترة ذهبية يجب علينا ان نقدم الكثير لمجتمعنا التجاري".
وعن المشاكل والعقبات التي تواجه القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية يقول مازن بترجي ان غرفة التجارة والصناعة اتجهت نحو الاسواق وامامها تحديات كثيرة " ولا زالت لدينا بعض الصناعات الناشئة .. ولا زال لدينا صغار رجال الاعمال الذين يتطلعون الى بعض الحماية، ولكن على منظمة التجارة العالمية ان تقدم للمواطن ما تقدمه لغير المواطن". ولذلك بدأت هيئة الاستثمار برأسمال اجنبي بتطوير النظام واتيح لغير السعودي ان يستثمر في جميع النشاطات ما عدا بعض الانشطة الصغيرة وهي مذكورة وتتقلص من فترة الى اخرى بدون استخدام ما يسمى بنظام الكفيل وبدون حد ادنى للاستثمار، ويمكن باي رأسمال صغير ان تتجه الى استثمار صناعي او خدماتي. ولكن بعض القطاعات تتطلب رأسمال محدد للتأكد من الجدية ولاننا نحتاج الى اعمال تحتاج الى رأسمال كبير كالقطاع العقاري.
وعن افاق العلاقات الاقتصادية بين المملكة العربية السعودية وروسيا يقول ضيف البرنامج انه "كما نعرف ان روسيا اول دولة اعترفت بالمملكة العربية السعودية، وبالتالي فان العلاقة قديمة جدا، ولكن اصابها بعض الفتور في الفترات السابقة. لقد كان لدى روسيا رغبة في الوصول الى المياه الدافئة في الايام السبقة وكان العرب يضنون انه سيكون هناك هجوم روسي".
ويؤكد مازن بترجي "نقول للروس الان وبصدر رحب تعالوا واستثمروا في المملكة،ان هناك فرص واعدة في جميع المجالات، خصوصا واننا لا نتكلم عن مجال الاستهلاك الشخصي الذي لم تنجح به روسيا.. لكن المجالات العملاقة مثل الغاز والبترول ، اي المشاريع الاستراتيجية مثل المعادن نجح بها الروس.. وكذلك العلم والفضاء.. ونحن نقول للروس تعالوا ونحن مستعدون لان نقيم معكم شراكات استراتيجية في هذا المجال..."
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)