منسق لجنة الاسرى للقوى الوطنية والاسلامية: اسرائيل هي الدولة الوحيدة التي شرعت احقية المحققين في اللجوء الى العنف ازاء الاسرى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/48071/

موضوع هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو الحركة الفلسطينية الاسيرة بين مطرقة مصلحة السجون الاسرائيلية وسندان الانشقاق. وضيف الحلقة هو رفيق حمدونة منسق لجنة الاسرى للقوى الوطنية والاسلامية.
عن وضع الحركة الاسيرة في علاقتها مع الجانب الاسرائيلي يقول رفيق حمدونة ان العلاقة ما بين الحركة الاسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال وبين سلطات الاحتلال ممثلة بمصلحة مديرية السجون الاسرائيلية وادارات السجون المختلفة كانت على الدوام قائمة على اساس انها امتداد للصراع القائم على طول وعرض الوطن الفلسطيني، وبالتالي فان سياسات ادارات السجون بالمطلق لا تختلف عن السياسات الاسرائيلية خارج المعتقلات، وهذا ما يفسر حالات الشد والرخي في بعض الاحيان في العلاقة ما بين الاسرى ومصلحة السجون.
وعن شرعنة هذه الحالة بشكل دائم من قبل اسرائيل يقول رفيق حمدونة ان اسرائيل تكاد تكون سابقة هي الاولى من نوعها على مستوى العالم، انها الدولة الوحيدة التي شرعت واجازت قانونا في محاكمها وفي اعلى سلطة قضائية لديها، محكمة العدل الاسرائيلية، مسألة احقية المحققين الاسرائيليين وحقهم في اللجوء الى العنف ازاء اعتقال الاسرى والتحقيق معهم. وبالتالي انها سابقة في التاريخ الانساني وهذا منافي للاعراف والمواثيق الدولية والاعلان العالمي لحقوق الانسان وكذلك لاتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة وملاحقهما التي لا تجيز بالمطلق اللجوء الى العنف بحق الاسرى.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)