الشيخ الأوزبيكي محمد صادق: هناك قساوسة روس ارثوذكسيون يدعون قومهم الى اخذ المثل من المسلمين في نظام الاسرة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/47974/

الحلقة الجديدة من برنامج "حديث اليوم" هي لقاء مع العلامة الأوزبيكي فضيلة الشيخ محمد صادق محمد يوسف عضو مجلس الامناء للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، عضو المجلس العالمي للدعوة الاسلامية، عضو  الأمانة للقيادة  الشعبية  الاسلامية، عضو  مجمع آل البيت، الذي تحدث عن المؤتمر الثالث للسلام في الشيشان  وعن علاقة المسلمين مع ممثلي الطوائف الدينية الأخرى.
يقول فضيلة الشيخ: الجلسة الختامية للمؤتمر  الثالث للسلام في الشيشان  تركزت على قراءة البيان الختامي للمؤتمر ومناقشته. وقد اوضح البيان ما جرى في مباحثات حول محاور المؤتمر، واشار البيان الى خطورة العولمة على العالم الاسلامي والعالم الثالث ، ودعا  المسلمين الى اخذ الحيطة لهذه الظاهرة العالمية. كما دعا البيان الى نبذ العنف والتطرف والى الحوار بين الاديان والثقافات والحضارات، كما تطرق الى علاقة العالم الاسلامي مع الغرب، والى علاقة العالم الاسلامي بروسيا، وعلاقة المنظمات الدينية مع الحكومات. وكانت توصيات المؤتمر جيدة ومختصرة ومفيدة جدا.
وذكر العلامة الأوزبيكي ان كثيرين من المتحدثين في هذا المؤتمر تطرقوا الى موضوع وجود المسلمين داخل مجتمع متعدد القوميات والطوائف الدينية كما هو الحال في روسيا . ان احوال المسلمين في روسيا الاتحادية بدأت تتحسن وهم يشاركون في جميع مجالات الحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية وغيرها. ولقد تغيرت نحو الأحسن نظرة الساسة الروس والمثقفين الروس وحتى عامة الروس تجاه الاسلام. ففي الماضي عندما يذكر اسم الاسلام والمسلمين كانوا يفهمون من ذلك التطرف والعنف. وقد صدرت تعليمات بعدم استعمال كلمة "الارهاب الاسلامي" في وسائل الإعلام. وأخذ الساسة الروس يؤكدون بأن الارهاب ليس له دين ولا عرق. وهذه التغيرات جيدة جدا.
وأكد الشيخ محمد صادق ان مشاركة ممثلين من غير الديانة الاسلامية في هذا المؤتمر أغنى المؤتمر بالافكار والطروحات، وقد تحدث هؤلاء الممثلون بالاتجاه الصحيح بشأن العلاقة مع المسلمين وابدوا الرغبة في التعاون والتعايش السلمي مع المسلمين وغيرهم. ان هناك في الوقت الراهن تعاونا بين المنظمات الدينية المختلفة في روسيا، وهذا يشمل العلاقات بين المسلمين والمسيحيين واليهود والبوذيين. ويشارك ممثلو هذه الاديان بالمؤتمرات الاسلامية وكذلك يشارك المسلمون في المؤتمرات للطوائف الدينية الاخرى. وقد لاحظت في الصحافة الروسية مؤخرا  ان قساوسة روس ارثوذكسيين يدعون قومهم الى اخذ المثل من المسلمين وخاصة في نظام الاسرة. ان ممثلي الديانة الارثوذكسية يحترمون الاسلام والمسلمين. وكذلك يشاطر المسلمون هؤلاء الأرثوذكسيين هذا الاحساس والشعور. واعتقد ان هذه العملية المتبادلة يجب ان تستمر وتزداد خيرا.

للمزيد عن هذه المقابلة يمكن مشاهدة شريط الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)