هل تقرع طبول الحرب على أرمينيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/47904/

لماذا توقفت عملية المصالحة التركية الأرمنية؟ وهل هناك احتمال نشوب نزاع عسكري بين أرمينيا  وأذربيجان؟ ما هو تأثير واشنطن في الاحداث المتعلقة بأرمينيا؟ وما هو الدور الروسي المحتمل؟ هذه الحلقة من برنامج "بانوراما" تسلط الضوء على هذا الموضوع.

معلومات حول الموضوع:
في الآونة الأخيرة تجلت بمزيد من الوضوح سلبيات الموقف في مثلث ارمينيا- تركيا- اذربيجان. محور الخلاف هو ، كالسابق، غياب التسوية في المواجهة الأرمنية الإذربيجانية حول جمهورية قره باغ الجبلية غير المعترف بها دولياً. وقد اشار المسؤولون في باكو اكثر من مرة الى ان امام القيادة الأرمنية اليوم خيارا بين أمرين لا ثالث لهما. فإما القبول بالخطة التي وضعتها الأسرة الدولية لإخلاء المناطق الإذربيجانية التي يسيطر عليها الجيش الأرمني حول قرة باغ على مراحل، وإما التهيؤ لنية اذربيجان في استخدام سبل اخرى لإرغام يريفان على سحب قواتها من قره باغ الجبلية وما حواليها. ومما زاد من حدة الخلاف الأرمني الأذري فشل عملية تطبيع العلاقات بين تركيا وأرمينيا. الجانب الأرمني يلقي تبعة هذا الفشل على تركيا التي حاولت، برأي يريفان، ان تخوض المفاوضات بلغة الإنذارات من خلال المطالبة بإعادة قره باغ والمناطق المتاخمة لها الى عائدية إذربيجان وتخلي ارمينيا عن الحملة الداعية الى الإعتراف بإبادة الأرمن في عهد الإمبراطورية العثمانية.
ولم يستغرب احد من موقف يريفان التي اعتبرت الثمن الذي تريده انقرة باهظا جدا. ويرى الكثير من المحللين ان ارمينيا اليوم قد تقع في دوامة نزاع حربي بسبب قره باغ ، فضلا عن دوامة الخلاف السياسي. اذربيجان توسع قدراتها العسكرية على المكشوف، فالميزانية الحربية لحكومتها تفوق اليوم ميزانية الدولة في ارمينيا كلها. خبراء كثيرون، ومنهم محللون أرمن، يعتقدون ان اذربيجان تمتلك، في ظل الإصطفاف الحالي للقوى،  فرصة شن عملية حربية ناجحة لتحرير الأراضي التي تشغلها القوات الأرمنية. ولا يُستبعد ان تقدم تركيا لأذربيجان دعما عسكريا مباشرا . فالعلاقات بين البلدين اليوم في احسن حال. فقد اتفقت انقرة وباكو على اسعار وكميات ضخ الغاز الى اوروبا عبر الأراضي التركية، كما تتهيأ الدولتان لتوقيع معاهدة عسكرية استراتيجية. اما ارمينيا فتبحث ، من جانبها، عن دعم اضافي من روسيا والغرب وتأمل بأن تتمكن الأسرة الدولية من الإستمرار في إبقاء آذربيجان بعيدا عن القيام بحملة عسكرية في قره باغ.    

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)