دور إستراتيجية الصين الجيوسياسية على المسرح الدولي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/47804/

ما هي دلالات نمو القدرة العسكرية لجمهورية الصين الشعبية؟ ما هي نظرة النخبة الصينية الى دور بكين العالمي وآفاق تعاونها مع أمريكا وروسيا  والشرق الأوسط؟ هل أصبحت إيران ورقة مقايضة لبكين تستخدمها في اللعبة السياسية. هذه الأسئلة وغيرها في برنامج "بانوراما".                
 
معلومات حول الموضوع:
تواصل الصين توسيع نفوذها في العالم، ويبدو انها ستشكل في المستقبل المنظور منافسة خطيرة للولايات المتحدة بكل ما لديها من حول وقوة. فاليوم يتغير ميزان القوى، وخصوصا في اسيا، ليس لصالح امريكا. ولا يستبعد ان يكون الصراع بين بكين وواشنطن بالذات على الهيمنة في العالم مؤشرا أساسيا على تطور العلاقات الدولية في القريب العاجل. فليس من قبيل الصدفة ان تتصاعد التناقضات اكثر فاكثر بين الصين والولايات المتحدة وان يزداد تعنت واشنطن في محاولاتها لوقف بكين عند حدها في الساحة الدولية. ويرى مراقبون كثيرون وراء تصرفات امريكا في آسيا رغبة ليس فقط في الإستفادة من الخلافات القائمة في المنطقة، بل وكذلك العمل على تأجيج تلك الخلافات لإشاعة البلبلة داخل الصين وفي دول الجوار. وبالمناسبة، فإن بكين لا تنوي من جانبها ان تقف مكتوفة الأيدي عندما تطرح جهة ما ورقة مصير الصين للمزايدة، حتى وان كانت تلك الجهة اقوى دولة في عالم اليوم . ففي الآونة الأخيرة حقق كتاب بعنوان" الصين غاضبة" أفضل مبيعات في سوق الكتب الصينية. في هذا الكتاب يشير عدد من السياسيين الصينيين المعروفين الى الولايات المتحدة بوصفها الخصم الرئيسي للصين والعقبة الكأداء امام تطورها. 
ويصف مؤلفو الكتاب النظام المالي العالمي الراهن  بالبازار الذي يتحكم فيه "قبضاي مستأسد" واحد هو الولايات المتحدة. ولذا يفتقر هذا البازار الى العدل والعلاقات المتكافئة والحلول والقرارات السليمة. وبالتالي لابد من تغيير هذا النظام في رأي مؤلفي الكتاب.  وثمة ما يبرر الإعتقاد بأن دور العسكريين يزداد في الصين الآن. فهم يرون ان بلادهم  بحاجة ماسة وقصوى الى تعزيز قدراتها العسكرية الى جانب القدرات الإقتصادية.  ويعتقد قسم من النخبة العسكرية الصينية ان الجيش يمكن ويجب ان يكون قويا لدرجة تحرم امريكا من شهية شن حرب على الصين او الدخول في نزاع معها حتى وان كان صغيرا. في حين ان الذريعة الأكثر احتمالا لمثل هذا النزاع  تكمن في احتمالات حل مشكلة تايوان بالقوة. وهذه المشكلة تعتبر اليوم ميدانا لأشد تناقض  سياسي في العلاقات  بين الصين والولايات المتحدة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)