مصطفى البرغوثي: المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ويجب عدم السماح لاسرائيل بتمرير نهج التجزئة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/47801/

قال ضيف الحلقة الجديدة من برنامج حديث اليوم الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي أن قرار خوض المفاوضات غير المباشرة لم يكن "قرار عربي " بل هو قرار" ضعف عربي" والاختباء خلفه لا يحل المشكلة، وأضاف ان المسألة ليست كيف نخوض المفاوضات ولكن كيف نعزل اسرائيل.

وحذر البرغوثي من المراهنة على المفاوضات قبل تجميد شامل للاستيطان وتحديد اطار زمني ومرجعية واضحة لها، مؤكدا انه منذ ان اعلن عن استئناف المفاوضات غير المباشرة اعلنت اسرائيل عن بناء 12 الف وحدة استيطانية جديدة الى جانب مصادرة اراض وسط القدس المحتلة والكشف عن مخطط استيطاني في محيط المسجد الاقصى المبارك.
كما حذر البرغوثي من خطورة فكرة الدولة ذات الحدود المؤقتة التي يطرحها نتنياهو وقال ان اسرائيل تتحدث عن دولة مؤقتة بطريقة معهودة كانت استخدمتها اسرائيل في اوسلو وهو اسلوب يعتمد تجزئة وتأجيل القضايا من اجل كسب الوقت وفرض الوقائع الاسرائيلية من جانب واحد على الارض و"ان علينا منع تكرار نهج اسرائيل بالتجزئة والتأجيل ومواجهة ذلك".
واكد البرغوثي ان أي تعاط مع فكرة الدولة ذات الحدود المؤقتة يعني التنازل عن الحقوق الوطنية بما فيها "حق شعبنا في القدس واستعادة ارضه المحتلة وحق اللاجئين في العودة".
واوضح ان هدف اسرائيل من فكرة الدولة المؤقتة هو تصفية الحقوق الفلسطينية وانها تعتبر نفسها في مرحلة تصفية ما تبقى من الحقوق الفلسطينية.

ونوه البرغوثي الى ان اسرائيل متلهفة لاستئناف المفاوضات من اجل استغلالها غطاء لسياساتها التوسعية. واكد ان الاجراءات الاسرائيلية على الارض لم تتغير سواء كانت هناك مفاوضات ام لم تكن وانها تحاول ترسيم حدود الدولة الفلسطينية على شكل بانتوستانات ومعازل من طرف واحد.
وشدد البرغوثي على اهميةرفض تقسيمات الاراضي الفلسطينية والتي جعلت من حدود اوسلو حدودا دائمة مؤكدا ان المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ويجب عدم السماح لاسرائيل بتمرير نهج التجزئة والتاجيل مرة اخرى.
وقال البرغوثي ان المطلوب الان هو تغيير ميزان القوى وهذا يحتاج الى اعتماد استراتيجية وطنية تستند الى اربعة عناصر هي المقاومة الشعبية وحركة التضامن الدولي ودعم صمود وبقاء الناس واستعادة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام والقيام بحملة مقاطعة وفرض عقوبات على اسرائيل وسحب الاستثمارات منها ومقاطعة البضائع الاسرائيلية وليس فقط منتجات المستوطنات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)