سوتشي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/47498/

اليونان القديمة وبيزنطة  والامبراطورية العثمانية... كلها تركت آثارها  في تاريخ  هذه الارض،  حيث تقوم الآن مدينة سوتشي، التي أصبحت منتجعا روسيا شهيرا. كلنا يذكر قصة الملاحين الشجعان ورحلتهم الى مملكة كولخيدة للعثور على فروة الخروف الذهبية. لم يكن بامكانهم ان يمروا بعيدا عن هذه البقاع. ولكن قبل ذلك بآلاف السنين، قبل رحلة ياسون وملاحيه ، اشتهر هذا المكان بقصة اخرى. ففي هذا المكان، كما تقول الأساطير، قُيِّد الى الصخر بطل آخر هو برومثيوس، الذي أهدى النار للبشر. اما الصخر الذي كان يأتي اليه النسر الكبير فسمي " صخر النسور".
في القرن السابع عشر زار  رحالة تركي شواطئ القوقاز على البحر الأسود وكتب في مذكراته: " لقد قدّموا لنا مائة صينية من اللحم المشوي، وحساء الفاصوليا، وشراب العسل، والمعجنات، وشوربة لحم، وصلصات. وكان في خدمتنا مئات الفتيان. ثم غادرنا قبيلة  " سوتش " هذه  وتوجهنا مع الساحل الى الغرب مسافة محطتين، فبلغنا قبيلة " جامبا.
كما نرى قامت هنا حضارة واضحة المعالم، ويبدو أن اسم "  سوتشي "   اشتق من اسم القبيلة المذكورة وأصبح اسما للمدينة التي ازدادت شهرتها في العالم كله بفضل الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستقام فيها عام 1914.
قبل ان توجد كراسنايا بوليانا الحالية الواقعة على مسافة 40 كيلو مترا  من سوتشي،  قامت هنا قبل 130 عاما  قرية كبعاد  الشركسية، آخر معاقل سكان الجبال الذين دافعوا عن استقلالهم في حرب القوقاز، رافضين الخضوع للحكم القيصري. في هذا المكان، في مايو عام 1864 التقت أربعة  تشكيلات من الجيش الروسي. وفي الثاني من يونيو من نفس العام أُعلن أمام القوات نبأ انتهاء حرب القوقاز الطويلة. وبعد تهجير الشركس عنها سميت هذه البلدة " تسارسكايا بوليانا" أي المرج القيصري. أما اليونانيون الذين نزحوا الى هنا عام 1878  فسموها المرج الجميل وهذا يعني"كراسنايا بوليانا" باللغة الروسية. لقد شهدت كراسنايا بوليانا تطورا كبيرا في السنوات العشر الاخيرة بعد أن لفتت اليها الأنظار خلال ترشيح سوتشي لاستضافة الاولمبياد الشتوي.
كراسنايا بوليانا " منتجع ذو طبيعة خاصة وتاريخ عريق، وهو يستقبل اليوم آلاف الزوار. ان مايجذبهم الى هنا هو سحر المناظر الجبلية والمنحدرات الثلجية المخصصة للتزلج، والمياه النقية كالبلور، والجبال الفريدة، والهواء النقي والينابيع المعدنية ...
الاغريق الذين استوطنوا ساحل البحر الأسود تركوا لنا العديد من الاساطير المرتبطة بالقوقاز. كان الاغريق يعتقدون ان معظم مناطق القوقاز تقطنها نساء محاربات باسلات،  يُجدن استخدام كل أنواع السلاح  والفروسية وركوب الخيل . لاشك انكم أدركتم ان المقصود هن الأمازونيات. وقد  تشابكت الأساطير بالواقع في القوقاز تشابكا شديدا. لكن الفولكلور ساعد دائما على الغوص في اعماق التاريخ الحقيقي لهذه البقاع وفهمه. والآن ايضا اعتقد أننا يمكن أن نقابل في شوارع سوتشي الكثير من الأمازونيات المعاصرات.
هنا أكثر من 200 فندق وبنسيون كبير. اكثر من 3 آلاف فندق خاص صغير. عدة منتجعات للالعاب المائية وأحواض سمكية وأحواض محيطية. وحديقتا ريفييرا  وديندراري الشهيرتان، آلاف المسارات السياحية، عدد لايحصى من المطاعم والمقاهي وبرامج حفلات غنائية ورقص في النوادي الليلية... كل ذلك أصبح الآن جاهزا لاستقبال ضيوف الاولمبياد الشتوي عام 2014.
سوتشي أطول مدينة في روسيا،  تمتد لمسافة 145 كيلومترا على شاطئ البحر الأسود. سوتشي هي عاصمة روسيا الصيفية. سوتشي لاتشبه المدن الاخرى ذات المنازل الحجرية والميادين والشوارع.. سوتشي مدينة –حديقة  ، مدينة- محمية. 90% من مساحة سوتشي تحتلها الجبال التي ترتفع لأكثر من  3 آلاف متر فوق سطح البحر. يمكنك أن تنتقل بسرعة من مملكة القيظ الصيفي الى قمم القوقاز المغطاة بالجليد حيث وطن الشتاء الأزلي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)